أئمة الخوارج المارقة يستبيحون أعراض الصحابة !!!

 

#استشهادُ_الزهراءِ_تضحيةٌ_للإسلام
أئمة الخوارج المارقة يستبيحون أعراض الصحابة !!!
طاعة أُولي الامر فرض فرضه الله تعالى على عباده لما فيه من خير وسلامة واستقامة على شرع الله، إلا أنَّ أُولي الامر يفترض ان يكونوا هم القدوة ومن يكون القدوة لابد وان يكون أفضل وأعدل وأعلم من كل الرعية لذلك التزموا أتباع اهل البيت عقلا ان الامام او القائد الذي يكون ولي الامر يجب ان يتصف بهذه الصفات ففسروا قوله تعالى (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الْأَمْرِ مِنْكُم) بان اولي الامر هم الائمة المعصومون عليهم السلام ولايصح ان يكون اولي الامر ممن يرتكب المعاصي لانه يكون الانسان مكلف بطاعة اصحاب المعاصي وهذا محال لكننا نجد من يجعل ائمة الجور اولي الامر ويكتب بذلك المؤلفات ويريد ان ينقّي ساحة يزيد بن معاوية ويعتبره خليفة مطاع بامر الله ويصرف تفسير الاية الى ولاية يزيد وهو الذي لم يترك موبقة الا ارتكبها ابتاءا من قتل الامام الحسين عليه السلام مرورا بحرق الكعبة ثم استباحة المدينة ويشهد لذلك ما تطرق له سماحة المحقق الكبير المرجع الصرخي الحسني في محاضرته الثالثة من بحث (الدولة المارقة…في عصر الظهور …منذ عهد الرسول )صلى الله عليه واله وسلم  حيث قال:

مجموع فتاوى ابن تيمية، ج3، ابن تيمية، العقيدة، كتاب مجمل اعتقاد السلف، الوصية الكبرى، فصول في بيان أصول الباطل التي ابتدعها من مرق من السنة، فصل في الاقتصاد والاعتدال في أمر الصحابة والقرابة، قال ابن تيمية: الأمر الثاني: إنّ أهل المدينة النبوية نقضوا بيعة يزيد وأخرجوا نوابه وأهله، فبعث عليهم جيشًا وأمره إذا لم يطيعوه بعد ثلاث أن يدخلها بالسيف ويبيحها ثلاثًا، فصار عسكره في المدينة النبوية ثلاثًا ، يقتلون وينهبون ويفتضّون الفروج المحرّمة .
ابومحمد الكفائي
http://www2.0zz0.com/2018/01/16/22/562437666.jpg