أبراهيم الميالي محافظ المثنى لم تحاسبه القضيه الأولى حتى قام بأجرم منها

أبراهيم سلمان الميالي محافظ المثنى حرامي منذ سنين عده وقد أحيل هذا الفاسق وسارق الملك العام من قبل لجنة النزاهه بمجلس 14  04  2011   وقد أحيل الى القضاء بتهم تتعلق بالفساد لقد أكد النائب في مجلس النواب العراقي صالح عبد الحسن حول القضيه وهي قيام الخائن وسارق ملك العام الفاسق واللي عينه محافظ هو أيضا فاسق ومشترك بالجريمه والفساد بتسجيل قطعة أرض من المنحه الأمريكيه بأسمه الشخصي أضافة الى تسجيل 11 أحدى عشر قطع أرض أخرى بأسمه وبأسم شقيقه علي سلمان الميالي وبطريقه غير مشروعه وكما قلناها وكررناها بدون أعدام الأرهابي والقاتل في نفس المكان الذي قتل فيه وأيضا محاسبة الفاسد وسجنه ومصادرة أمواله المنقوله والغير منقوله وبغير ذلك يؤدي الى التهور والدملر للوطن وهذا الفاسق الحرامي محافظ المثنى أبراهيم الميالي لو كانت هناك عداله لشنق بباب محافظة السماوه حتى يكون عبره لمن يعتبر وكحال الحراميه والأرهابيين لم يعاقب هذا الفاسق المنافق الحيوان القذر أبراهيم الميالي والعراق في تقشف والناس جياع وشرفاء الحشد الشعبي الأبطال الهادرين دماءهم للوطن في الجبهات بلا رواتب لالهم ولا لعوائلهم يقوم الفاسق الحيوان المنافق الحرامي أبراهيم الميالي محافظ المثنى بدعوة غذاء ل12 أثنى عشر شخصا في مطعم شاطئ الفرات ب 23 مليون دينار ووصل المطعم موجود بالمحافظة حتى يطلع عليه الشعب العراقي الغيور وهو في حالة تقشف وأطيب كباب بالعراق عند مطعم الحويشي بالنجف النفر مع الخدمات الجيده لا يتجاوز 15 خمسة عشر الف دينار فأذا توجد عداله بالعراق يا لجنة النزاهه ويا رئيس النزاهه ويا العداله ويا القضاء العراقي حاكموا هذا الفاسق وصادروا أمواله المنقوله والغير منقوله حتى يكون عبره للاخرين