أبناء حارة الحمزة الشرقية بالعاصمة يلقون القبض على شاب متنكرا بزي نسائي ويسلموه للشرطة

صنعاء: خاص
أللقى أبناء حي الحمزة الشرقية بمديرية السبعين وسط العاصمة صنعاء، ظهر اليوم، القبض على شاب متنكر بزي نسائي.
وقال سكان الحي: إنهم إشتبهوا بتحركات هذا الشاب لحظة دخوله أحد مواقف السيارات التابعة لأحد الفنادق، وقام بتغيير ملابسه وإرتدى الزي النسائي.
وطبقا لإفادتهم: فقد قام الأهالي بمتابعة المذكور والقبض عليه وتفتيشه، وعثروا على تقرير طبي باسم فاطمة، بالإضافة إلى صور شخصية له وهو مرتديا الزي النسائي، وأفصح عن اسمه وشخصيته الحقيقية، وتبين أنه شاب يدعى (ن-ع)، وأقر بارتدائه للملابس النسائية بقصد التسول في المنازل وإستعطاف الناس.
عقب ذلك، تم تسليم المتهم البالغ من العمر 20 عاما لمركز شرطة الشهيد ذيزن (45)، وأكد الضابط المناوب إنه سيتم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة بحقه، وتحرير محضر بالواقعة، تمهيدا لعرضه على النيابة العامة.
وقدم الضابط المناوب في قسم الشرطة شكره وتقديره لكافة أبناء الحي على اليقظة التي يتحلوا بها، وقال: مرة أخرى يثبت أهالي حارة الحمزة الشرقية، بأنهم أهلا لتحمل المسؤولية الأمنية والحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين.
وأبدى الأهالي تخوفهم من استمرار حدوث هذه الأعمال المريبة، وكذا تقاعس عدد من مراكز الشرطة من القيام بواجبهم إزاء مثل هذه الأعمال والتحري عنها وكشف ملابساتها الحقيقية ونشرها على وسائل الإعلام، مضيفين: إن إهمال عدد من مراكز الشرطة لم يقف عند هذا الحد، بل أن بعضهم يقوم بالإفراج عن المجرمين عقب القبض عليهم من الأهالي وتسليمهم لتلك المراكز.
وأكدوا: إن ظاهرة التنكر والتسول إلى المنازل تفاقمت في الفترة الأخيرة، وتزايدت معدلاتها بصورة لافتة، حتى باتت تشكل هاجسا يؤرق كثير من أرباب الأسر الذين باتوا متخوفين على أسرهم أثناء عدم تواجدهم بالمنازل.
وناشدوا مدير أمن أمانة العاصمة العميد معمر هراش، بإصدار توجيهات صريحة لمراكز الشرطة للقبض عن المجرمين وتسليمهم للمحاكمة.