أحمد الموسوي الخارجي الجديد بقناة فدك

أحمد الموسوي أحد الحفنه المرتتده ومن الخوارج الجدد وشباب السوء وأخذوا يتجاوزون على المراجع الكبار مراجع أهل البيت عليهم السلام وهم بعدهم بالحفاظات وشاف ما شاف لقد تعلموا بضعة سنين من التعاليم الثاونيه لأهل البيت وتصوروا بأنهم أصبحوا يفهمون فهاؤلاء الحفنه الصغار أخذوا يتكلمون كلام أكبر من أجسامهم وأخذوا يسرقون الأموال بحجة التبرعات والتي لم تنتهي ونحن نتكلم مع الخارجي الصغير احمد الموسوي هل نجح الرسول خاتم الأنبياء محمد ص والذي كان يده اليمنى من الملك جبرائيل عليه السلام يأتيه بالوحي من الله عز وجل وبالرغم من قوة نبينا لأنها قوة الله سبحانه وتعالى وأوامره فكان يخبره ويقول له لو كنت غليض القلب لتخلى الناس عنك فكان نبينا خاتم الرسل ص الصادق الأمين بأخلاقه أتم رسالته العظيمه لا بالسب والشتائم والذبح فكان يوصي بحروبه أصحابه عدم قتل النساء أو الأطفال ولا قلع شجره ولا التعرض للعجائز والأسرى وكذلك أهل البيت الذين تربوا بحضن جدهم فهم على نفس أخلاق الرسول ص وكسبوا أشد الأعداء من ال أميه بأخلاقهم النبيله بالرغم من تعرضهم من بعض الجهله ولاكنكم يا خوارج العصر الجديد لقد أسئتوا لأخلاق أهل البيت عليهم السلام وعرضتم الناس الى الكراهيه وهل مسبتكم وصلتكم الى مستوى يحمد عقباه فأوربا وبالرغم من غباء المذهب السلفيه والوهابي فقد تشيعت الالاف منهم وخصوصا من بلدان شمال أفريقيا وقد تجاوزت مساجدهم مساجد أصحابهم وقد أقتنعوا بعدما عرفوا كذب وخداع شيوخ الضلاله في بلدانهم والسعوديه وعرفوا الصالح من الطالح وكله كان بالتفاهم لا بالشتائم والسب وقد أنكشفت عنطزتكم يا أحمد الموسوي يا جهله بعدكم بالبيضه وتريدون الديره