أسامه النجيفي قائد مؤتمر أربيل الفاشل

بعثية صدام أبن صبحه لا يعجبهم العجب ولا الصيام برجب فهم دوما يحبون الشر والعنف وشيمتهم القتل والتعذيب والتصويب وأكثرهم الجهله بما فيهم المعاتيه والصعاليك فهم يجتمعون على خيانة الوطن وجلب الغريب وقتل الحبيب وما مؤتمر عمان بالأردن ألا دليل على أجرام غباء وجهلة شيوخ العشائر الذين ضللهم البعث الصدامي وشيوخ الضلاله في السعوديه وقطر والأردن والله سبحانه وتعالى أعطانا العقل وهو جوهرة الأنسان ولاكن الحيوانات التي لها عقل ولا لم تستفاد وتعمل به وهم شبيهي البهائم وما مؤتمر عمان بالأردن لخونة العراق خيردليل على حيونة هاؤلاء أتفقوا على دمار العراق وجلبوا لنا داعش الوهابيه الأرهابيه وقد عملت ما عملت ولم تكتفي النقشبنديه والحرس الجمهوري وفدائي صدام الجبان على قطع الالاف لأعناق الشباب العراقي وأغتصاب النساء وبيع الفتيات وعندما شاهدوا الأنتصارات التي حققها الجيش العراقي البطل والحشد الشعبي والسرايا الشجعان وهروب جرذان داعش الوهابيه الأرهابيه وقتل الالاف منهم أخذت دعايات البعث الصدامي من خلال قنواته مثل الشرقيه والرافدين والعربيه والجزيره الخائنه والعميله ببث الدعايات على حماة الوطن الحشد الشعبي البطل وقائدهم الشجاع محرر محافظة ديالى بأكملها عبد الهادي العامري ومساعديه الشجعان أولاده وكريم النوري وقاسم الاعرجي وجعفر الحسيني وغيرهم من الشرفاء حماة الوطن ولم تكتفي حثالة المجتمع الذين نكسوا عكولهم ودخلوا مره ثانيه ليجربوا حضهم العاثر مره ثانيه وبقيادة الخائن مسلم الموصل والفلوجه لداعش الوهابيه الأجراميه أسامه النجيفي وأخوه عملوا المؤتمر الثاني الفاشل في أربيل بجموعه من الخونه والساقطين