أصحاب العقود في دائرة كهرباء بغداد يطالبون تثبيتهم على الملاك الدائم

يقول لنا أصبروا وصابرا حتى يأتي الفرج صدقوني يا قراء لقد فقدنا صلاحيتنا نحن بكلامنا القاسيالذي نعبر به وصدقوني وقبل مده لا بأس بها أعطيت رشوه وحسب طلب الموظف 300 ثلاثمائة ألف دينار مقابل 3 هويات أحوال مدنيه وقال لي هذه ليس لي وانما للضابط فقلت له أنا كنت منتدب وبالسبعينات أيام أنتخابات وكانت الدائره محتاجه لموظفين فقلت له أنا باليوم كنت أعمل أكثر من 200 مائتين هويه وفوقها أبتسامه للمراجع وكنت أنت بعدك لم ترى أمك وأبوك حتى ترى الدنيا ومصائبها واليوم أصحاب العقود في دائرة الكهرباء ببغداد يطالبون تثبيتهم على الملاك الدائم وهذا حقهم وهم لهم من الخدمه أكثر من 9 تسع سنوات وسابقا كانت المده سنه واحده للعامل ويثبت على الملاك الدائم وقد تظاهروا في بغداد ومن ساحة التحرير يرومون الذهاب الى مجلس النواب وكذلك في بعض المحافظات أيضا لهم نفس المطلب ومن دائرة الكهرباء أيضا وقد شرحوا ضروف دوامهم وهي ممنوع الأجازات مطلقا حتى ولأصعب الحالات ويفصل الموظف أذا غاب 10 عشرة أيام وبدون ضمان صحي وعشرات صدموا بصاعق كهربائي وتوفى وترك عائلته بلا مؤى الى هنا أنتهى الحديث فنحن هنا نسأل أي حيوان مسؤل على هذه القرارات ومن الذي وضعها وأين الحيوان المسؤل على البرلمان فالنواب الخونه في الأردن أسمهم في البرلمان العراقي ولم يقسموا القسم الكاذب وأربع سنوات غياب ولم يفصلوا وليس فقط سرقة أموال العراق بل يحضرون مؤتمرات ضد العراق وشعبه وجلبوا لنا داعش الوهابيه الأرهابيه ورواتبهم بالملايين أي لا تصل الى 5 خمسه من راتب أصحاب العقود وأجازات الكثير من الحيوانات في البرلمان أذا أرادوا الأجازه حتى لو العراق يشتعل ويتدمر وحيوانات البرلمان أذا يريد أن يجمل شكله القبيح الضمان الصي له بالملايين ويحرم الموظف ذو العقد من أبسط الضمان حتى لو كانت على وفاته