أصغر صحفيه فلسطينيه في العالم ….جنى جهاد….تصبح خطرا على اسرائيل

اللبوه الفلسطينيه والبطله الشجاعه ,,,,,جنى جهاد ,,,,, 11 احد عشر عاما ومنذ 4 أربعة أعوام توثق بافلام وصور مكان تواجدها قرب مواقع المواجهات بين الفلسطينيين بالقوات الاسرائيليه وموقع سكنها في الخط الاول للمواجهات في الضفه الغربيه جعلها ليس بحاجه لبذل مجهودات اذ تأتي المواجهات لها هذا وقد ذكرت القناة العبريه الثانيه2 ان تقريرا سريا لوزارة الشؤون الاستراتيجيه الصهيونيه يصف طفله فلسطينيه من النبي صالح تدرس في احدى مدارس رام الله بالخطر الأمني غلى اسرائيل لافتا الى أن هذه الطفله ستكون,,,,عهد اتميمي ,,,,القادمه وجاء في التقرير أن الفتاة ,,,,جنى جهاد ,,,,,تتحدث الانجليزيه وذات مظهر اوربي امريكي توثق منذ اربعة 4 اعوام مقاومتها للاحتلال وجنى جهاد الوحيدة لأم وحيده والتقرير الوزاري الصهيوني اعتبر الطفله خطرا أمنيا على الكيان الاسرائيلي لتوثيقها الاعتداءات على قريتها فيما حملت عائلة الطفله حكومة الاحتلال المسؤولية عن حياتها أو أي مكروه تتعرض له