أصل الارهاب ونحر الناس أمام العامة.. المحقق الصرخي مُعلقًا

أصل الارهاب ونحر الناس أمام العامة.. المحقق الصرخي مُعلقًا
بقلم / باسم البغدادي
لا يتصورنَّ أحد أن الارهاب اليوم مستحدث او انه طارئ على هذه الجماعات , بل له اصول وجذور اخذوا منهجهم منها وعلى خطاها يسيرون, فهم يطبقون ما جاء في شريعتهم وكتبهم وائمتهم الذين فعلوا هذا.
ففي حادثة ارهابية تبين مدى تجذر الارهاب والتشجيع عليه من قبل ائمة المنهج التيمي, فعلها الحاكم الاموي (خالد القسري )عندما نحر احد الناس اضحية وفي محراب الصلاة وامام اعين الناس , وذلك لتلفيق بعض الكلام عليه, وان صدق الكلام عليه هل يحل للوالي ان يقتله بهذه الطريقة اي اسلام يدعوا الى هذا فليدلنا ابن تيمية ومن على شاكلته ؟؟!
ففي محاضرة للمحقق المرجع الصرخي بين فيها اصل الارهاب ومن نظَّر له وايده قال في محاضرته الثالثة من بحث (وقفات مع… توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري)) جاء فيها:
((زـ قال الشيخ محمد أمان الجامي:
{{وبعد عصر الصحابة في أوائل المئة الثانية حدث مذهب الجهمية، وأول من أحدثه هو الجعد بن درهم حيث سمع منه لأول مرّة في الإسلام القول بأنّ الله لم يتخذ إبراهيم خليلًا ولم يكلم موسى تكليمًا،
فأفتى علماء التابعين بكفره لتكذيبه كلام الله وكلام رسوله صلى الله عليه {وآله} وسلم فطورد حتى قبض عليه ثم أخذ إلى مصلى العيد يوم عيد الأضحى فذبح في المصلى على رؤوس الأشهاد ليكون عبرة لغيره ( لاحظ التبرير: ليكون عبرة لغيره! ما هو الفرق بين بين فعل خالد القسري بجعد وبين ما يفعله الآن الدواعش بالناس، بالأبرياء، بالمخالفين، بالأعداء، بالأسرى، بالمختطفين، بالرافضة، بالمسلمين، بالمرتدين، بالصحوات، باليزيديين، بالصابئة، بالمسيحيين، بالكرد، بالعرب، ما هو الفرق؟ أيضًا الداعشي وأئمة الدواعش يبررون ويقولون حتى يكون هذا عبرة لغيره!! ما هو الفرق بين هذا وذاك؟؟ هذا هو أصل التكفير، هذا هو أصل الذبح، هذا هو أصل الإرهاب، هذا أحد أئمة التكفير ) ممن تسول له نفسه مثل قوله حيث خطب خطبة العيد أمير العراق خالد القسري، وقال في آخر خطبته:
( أيّها الناس ضحوا تقبل الله ضحاياكم فإني مضح بالجعد بن درهم لأنّه زعم أنّ الله لم يتخذ إبراهيم خليلًا ولم يكلّم موسى تكليمًا )
ثم أمر بذبحه وكان ذلك بإجماع من علماء السلف، فجزى الله خالدًا القسري وعلماء التابعين خير الجزاء على صنيعهم الناصح}}( مجموع رسائل الجامي ص31) ( هذا الإجماع مثل إجماعات ابن تيمية) لكم الله يا مسلمون، أعانكم الله وساعدكم الله وفرج عنكم عاجلًا يا الله يا الله يا الله)) انتهى كلام المحقق.
للأطلاع اكثر على المحاضرة كاملة
https://goo.gl/HE4sBi
بعد هذا لا بد للمسلمين البحث والتنقيب عن اصل الارهاب وتبيان ارهابهم وفضحهم وتعريتهم عن الاسلام لان الاسلام دين رحمة واحترام الناس ومعتقداتهم .