أكثرية رجال الدين منافقون ودجالون ولو كان العكس لما وصل العراق الى هذا المستوى

الفطرة لا تحتاج الى رجل دين يعلمك ما دام الله سبحانه وتعالى اعطانا العقل وحتى الحيوانات والطيور المهاجرة تصل الى نهاية مشوار الهجرة بدون دليل لانهم لم يكملوا مسافات الهجره الطويله وتستريح نصف الطريق بينما الكبار يكملوا المشوار بدون توقف ونرى ذلك بان الفطرة هي التي ترشدهم على الوصول لنهاية المشوار ونحن لسنا بحاجة لرجال دين مخالفين لامر الله ويغلقون الشوارع والازقات وسحب اموال الناس بحجة الخمس والزكاة ويهملون امور الدنيا وهم يشاهدون الفساد امام أعينهم وحتى وكلائهم لا يعملون بهم ماذا يعملون ولهم الصلاحية المطلقه باعمالهم من دون علم رجل الدين ونحن نشاهدهم وامام اعيننا في امريكا وبريطانيا وهولندا ,,,,وعند جهينه الخبر اليقين ,,,,وهل من المعقول نحن نعلم بهم ورجل الدين الذي ارسلهم لا يعلم بما يفعلون من أمور مخالفة للشرع الاسلامي من طلاق وغيره وكيف بعض رجال الدين يدعون للانتخابات وهم لا يعرفون من هم المرشحون أكثر من 98 ثمانيه وتسعون بالمائه هم فاسدون وحراميه وعاهرات ولهن افلام فديو