أمانة العاصمة تدحض الافتراءات وتوضح حقيقة مادار في حديقة السبعين

كتب: سنان المحمدي
سخر مصدر مسؤول في السلطة المحلية بأمانة العاصمة، من الأخبار المتداولة في بعض المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي حول إصدار توجيهات بمنع ممثلي السلطة القضائية من تنفيذ حكم لفتح بوابة حديقة السبعين المؤجرة للمستثمر عبدالله المغشي.
وأكد المصدر: إن هذا الخبر عار من الصحة جملة وتفصيلاً ولا يمت للحقيقة بصلة، مضيفا: إن أمانة العاصمة كانت ولا تزال دائماً واضحة في إلتزامها بتنفيذ الأحكام القضائية.
وأشار المصدر إلى إن البوابة المذكورة تم إغلاقها من قبل النقابة العامة لعمال وموظفي الحدائق والمتنزهات، لأنها كانت السبب وراء قضية اختطاف المهندس عصام الشيباني من قبل عامر المغشي نجل مستثمر حديقة ألعاب السبعين، الذي لا يزال هاربا حتى الآن، لافتا إلى أن إقفال البوابة كان إجراءا إحترازيا خاصة وان المتهم استغلها للدخول بعصابته المسلحة من حديقة والده الى الحديقة العامة لوقوع البوابة تحت سيطرتهم بعيدة عن خدمات امن الحديقة العامة التي لو كانت مغلقة لما حصل الاعتداء من اصله ، واشار المصدر الى أن القضية لا تزال منظورة أمام النيابة العامة ولم يتم الفصل فيها.
وبيّن المصدر أن تلك السلوكيات الخارجة على النظام والقانون لن تثني الجهات المختصة عن القيام بمسؤولياتها وواجباتها القانونية في حماية موظفي الدولة.
وجدد التأكيد: إن مانشر عار عن الصحة تماما، ولا يستند إلى أي دليل، مضيفا إن بعض الصحف والمواقع الإلكترونية تدأب بين الحين والآخر على نشر قصصا وتقارير صحفية غربية، تتناول ما يحدث بشكل خيالي ينافي مايجري على أرض الواقع.
وأكد المصدر ان ماقام به خدمات حديقة السبعين والعمال فيها انما ياتي من باب تضامنهم مع زميلهم الذي تعرض للاختطاف من قبل المدعو عامر المغشي وهو ماجعلهم متمسكين بمنع فتح البوابه مالم يتم انصاف زميلهم من الجاني المغشي والفار من وجه العدالة وايداعه السجن لينال جزاؤه العادل والرادع وفقا للقانون ، وبين إنه يجب أن لا يتم الإلتفات إلى مثل هذه الشائعات والأخبار المعروف أهدافها ومن وراءها ولن يتم التعليق عليها مستقبلا ولا على ما يروجه البعض.
فيما قالت النقابة العامة لعمال وموظفي الحدائق والمتنزهات في بيان صحفي قبل قليل أطلع عليه الموقع: لا صحة لما يتداوله البعض من أخبار حول بوابة حديقة السبعين المغلقة بسبب قيام عامر المغشي باختطاف مدير الحديقة العامة عصام الشيباني.
وناشد البيان كافة الجهات الرسمية بعدم السماح بفتح البوابة حتى يتم إغلاق ملف قضية الاختطاف وتسليم الجاني عامر المغشي للأجهزة الأمنية.