أميركا وراء الباب …..وراء الباب أميركا فيصل العيساوي أغبى حمار عراقي في تحالف النصر

سياسينا …………سي السيد ………….أحمد عبد الجواد ………. أغبى ما يسمى نائب في تحالف النصر  فيصل العيساوي كلب مسعور يهز ذيله في تحالفه لا يفهم شيئ خشب مسنده ومن الصم البكم عميا لا يفقهون ………………….الجزار الذي كان وزير للمخابرات الاميركية أصبح وزير للخارجية الاميركية لاكنه مستمر باستخدام ساطوره برعاية الورد الكلام لبومبيو قد يؤخذ على محملين الأول كوزير خارجية حاليا ومدير للسي اي سابقا المبنيه على التعمق والتخصص بالتأمر على القوى الديمقراطية وبالقيام بعمليات لقلب انظمة حكم لا ترضخ لواشنطن وشن عمليات ارهابيه واسعة ………………وفي الغالب تنتهي هذه العصابات الارهابية بعد انهاء مهامها ونهاية هذه العصابات تأتي على واشنطن التي خلقتها واستخدمتها على سبيل المثال لا الحصر عصابات اخذت مكانا وكونت خلايا نحل في جميع دولنا العربية وعصابات ارهابيه مثل القاعده وداعش والنصرة وووووو  وبواسطتها وصلت أمريكا لدولنا من الباب ………..واستقبالها من قبل الكلاب عندما يهز الغبي المحترف فيصل العيساوي ذيله لامريكا مرحب بها بفاتح لا محتل ,,,,,,,,لذلك لا يستطيع بومبيو يحلل الأمور الا بمنظار التامر أو العمليات السريه