أمين بغداد نعيم عبعوب أستقالتك على العين والراس تمن وقيمه ترس السفرطاس

أمين بغداد نعيم عبعوب لقد تحدى أوربا بديمقراطيتها وأضاف لها حبة مسك لقد وافق على الأستقاله مع بوسة يد رئيس الوزراء وقال عبعوب  أيضا القناعه كنز لا يفنى فالجيوب أمتلئت والقصور شيدت والطوابق رفعت والأرصده حققت والأبهه حصلت والفكريات سحقت وأيام المذله دمرت ولاكن الشعب بعاتبك يا بعبوب على الرغم من كلامك الصحيح فأن للصبر حدود ولا ينفعك بوس الأيدي والخدود وهل تريد أستقالنك ودخولك من الشباك وخروجك من الباب فهناك حساب وكتاب ووقفوهم أنهم مسؤلون ياعبعوب هناك حساب وكتاب وحتى لو تنازلوا الحراميه عنك فهناك الشعب حسابه لم ينتهي ودخول الحمام ليس مثل خروجه وهذا لم ينتهي أيضا ولم تفلت ففي القبر حساب ووقوفك أمام الحكم العدل حساب وحتى شاهودة الذهب لسبحة المدام تحاسبك يوم القيامه