أمين عام إتحاد الأطفال تشيد بإعادة إفتتاح قلعة القاهرة كمتنفس لأطفال ونساء تعز

صنعاء: خاص
قالت أحلام عبدالجبار -أمين عام الاتحاد العام لأطفال اليمن-: إن الإعلان عن إستئناف إستقبال قلعة القاهرة -محافظة تعز- للأطفال والنساء المحتفلين بعيد الأضحى المبارك، يمثل خطوة للأمام، وينبغى علينا جميعا أن نعلن ترحيبنا ومباركتنا لها.
وأكدت -في تصريحات لوسائل الإعلام-: إنه من شأن هذه الخطوة أن تلعب دورا أساسيا في تهدئة وإزالة التوترات، والعمل على إحياء السلام، لذلك ينبغي على كافة اليمنيين العمل على نشر المحبة والسلام.
وعبرت أمين عام اتحاد الأطفال، عن سعادتها البالغة، عقب مشاهدة أطفال تعز يحتفلون بعيد الأضحى وقد كست محياهم ملامح السعادة والفرحة والبهجة، عقب حرمانهم من زيارة القلعة طوال أربعة أعوام بسبب ظروف الحرب، قبل أن تفتح أبوابها مجددا -يوم عيد الأضحى الجاري- كمتنفس لأبناء تعز الذين توافدوا إليها بالآلاف.
ودعت أحلام عبدالجبار كافة أطراف النزاع إلى تحييد الأطفال ومدارسهم وحدائقهم ومستشفياتهم ومتنفساتهم ومنازلهم وكل ما يتعلق بهم، عن الصراع، مشددة على ضرورة عدم إستهدافهم أو تجنيدهم لصالح أي طرف من الأطراف.
ولفتت إلى إن مبادئ الحق والعدل والسلام والحرية والكرامة الإنسانية، والتي نصت عليها كل الأديان السماوية والقوانين البشرية والقرارات الدولية من أجل الأمن والسلم الدوليين، جميعها تحرم إستهداف الأطفال أثناء الحروب بإعتبارهم حمائم السلام، متساءلة -في الوقت ذاته- أما آن الأوان لهذه المبادئ أن تحترم وتطبق اليوم.
على السياق ذاته، فقد إحتفى مكتب الثقافة بمحافظة تعز في ثالث أيام العيد بمناسبة عودة إفتتاح قلعة القاهرة، وشهد الحفل فقرات متنوعة كفقرة تلوين وجوه الأطفال، وعروض ألعاب الخفة، بالإضافة إلى الفعالية الفنية للفرق الفنية والموسيقية والراقصة، التابعة لمكتب الثقافة، وذلك بحضور جموع غفيرة من أبناء تعز.
وكان مسلحين قد إتخذوا من قلعة القاهرة -محافظة تعز- موقعا عسكريا، واستمرت تحت سيطرتهم طوال ثلاث سنوات، قبل أن يتم إستلامها منذ أسبوع واحد من قبل الشرطة العسكرية التي أعادت فتحها من جديد أمام أبناء تعز المتعطشين لزيارتها.