أنتباه أنتباه بدأ الصراع يا شعب الامنيات

أنتباه أنتباه بدأ الصراع يا شعب الامنيات
الكاتب نبراس الوطن
هذا ما تمخضت عنه الانتخابات البرلمانيه العراقيه بعدما كانت تمنيات الشعب وتطلعاته الى تغير الواقع المرير وتغيير الوجوه خرج الينا مقتدى الصدر بعد ركوبه موجة التسقيط فارجع الحال الى المربع الاول بدعمه للعبادي وتوعده بتسليمه الولاية الثانية لرئاسة الوزراء بل تناسى الدماء التي سقطت في المنطقة الخظراء ابان تظاهراته الاخيرة فمقتدى الصدر لطالما كان يستهزء بالدماء ويسحقها بنعليه وهذه الصفه لاتوجد الا عند المتغطرسين والجباريين فلوا كان مقتدى حقاً حريص على الشعب ودمائه ومقدراته لوقف بالجزم امام القوائم التي خذلت الشعب وضيعت أماله وأمواله أرضه وسمائه ويقولون أول الغيث المطر واي مطر فسرعان ما جائنا أنقطاع الكهرباء بعد الانتخابات والانفجارات في الشعلة والكرادة وقذائف هاون على مقرات الاحزاب وكأنها حرب ضروس تتسابق لفرض الاقوى لاالاصلح والاكفئ فاللأتخابات العراقية هي أنتخاب للاقوى حتى لو كان اغبى حتى لو كان اطغى حتى لو كان افسد هذا هو واقعنا فاي أمنيات تتطلع اليها ياشعبنا فأنت مغلوب على أمرك فاما أن تقبل بمطرقة ايران متمثلة بالمالكي والعامري والخزعلي ووو او تقبل بالسعوديه المتمثله بالعبادي العراب الامريكي او مقتدى المستغفل الضان بأن ابليس من الملائكة