أول حديث صحفي للكاتبة سارة ابو راس عقب اصدار ” صُراخ غير مسموع “

إبراهيم الحجاجي

تزينت منذ يومين رفوف العديد من المكتبات والأكشاك بأمانة العاصمة صنعاء وفي بعض محافظات الجمهورية، بالوافد الجديد الى الوسط الأدبي المجموعة القصصية القصيرة ” صُراخ غير مسموع ” للكاتبة والقاصة سارة فهد ابو راس .

وأطلقت سارة ابو راس عملها الأول ” صُراخ غير مسموع ” بكتاب من الحجم المتوسط من أربعين صفحة مع الغلاف الخارجي، يحمل رقم إيداع 1020 لدى الهيئة العامة للكتاب والنشر والتوزيع – دار الكتب الوطنية، ويحوي 30 مادة منها 29 قصة قصيرة وإهداء، كما تميز الكتاب بالعديد من اللمسات الإبداعية ( محتوىً وشكلاً ومضمونا ) .

وتناولت الأديبة سارة عدد من المواضيع الهامة التي جمعت بين الفردي والكمي، والتخصيص والتعميم، وبطريقة جمعت بين البسيط والمبهم والصريح والتلميح، وبإيحاء إبداعي مدهش يلامس الوتر الحساس للقارئ، ويجذبه نحو العالم الأدبي الراقي للاندماج مع هذه القصص، التي تعكس الواقع المعاش في جوانب عدة .

وفي حديث صحفي هو الأول لها عبرت الكاتبة والقاصة سارة فهد ابو راس عن سعادتها البالغة وفخرها الكبير بصدور هذا العمل، خاصة أنها كانت تحلم بهذه اللحظة منذ أن بدأت الكتابة قبل حوالي عامين، مشيرة الى أنها لم تواجه أي صعوبة في إعداد الكتاب حتى صدوره، وأن الفضل في ذلك بعد الله لوالدها فهد بن حمود ابو راس الذي تكفل بكل شيء .

وأوضحت أنها تحب الاطلاع والقراءة في مختلف الجوانب وتحديدا الجانب الأدبي وفي المقدمة القصة والشعر، كما أنها تأثرت وتقرأ كثيراً لـ اسطورة الشعر والأدب المرحوم الاستاذ عبدالله البردوني وكذا يوسف السباعي ونجيب محفوظ وإحسان عبد القدوس وفيودور دستويفسكي وتشارلز ديكنز وأجاثا كريستي .

وقالت ” بإذن الله سيكون لي مستقبل أدبي مشرق، وكل ما احتاج هو الدعم المعنوي من اسرتي ثم الاعلام، وأنا الآن شرعت في كتابة عدد من القصص القصيرة ستكون ضمن المجموعة القادمة ان شاء الله ” .

واختتمت سارة ابو راس حديثها المختصر برسالة الى كل من لديهم الموهبة في اليمن، بأن هناك فرصة أكيدة للنجاح وتحقيق أحلامهم برغم الظروف التي يمر بها وطننا الحبيب.