أين حماة الدار وأين الوصايا على القدس يا ملك الاردن القدس يدنس من قبل قطعان المستوطنين

الاردن في وضع محرج للغاية وسفارته في تل أبيب عاجزة عن ادارة شؤون الوصاية على القدس الشريف وبدت تصريحات منددة للمومني وازمة تنقلت بين الجانبين ودعوات لمسيرة حاشدة جدا في الشارع وقد تفاعلت أزمة بقيت صامتة خلال الساعات الماضية بين اسرائيل والاردن على خلفية الاحداث الاخيرة في المسجد الاقصى والقدس واعتبرت مصادر سياسية رسمية تحدثت بان رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو يستثمر القرار الغبي للرئيس الامريكي ترامب بطريقة متوحشه ومتطرفه جدا وكشفت المصادر عن مضايقات كبيرة يتعرض لها الطاقم الاردني المكلف بتنفيذ بروتوكول الوصايا الهاشمية على اوقاف القدس واسرائيل تظهر قصا عدم احترامها لدور الاردن معتبرة بأن الاستمرار في هذا السلوك سينتهي بعواقب والناطق الرسمي باسم الحكومه الاردنيه محمد المومني شن هجوما لاذعا على الرعايه الرسميه الاسرائيليه لقطعان المستوطنين التي سمحت لها السلطات بتدنيس باحات المسجد الاقصى فاليوم النساء الفلسطينيات تدافع عن القدس يا ملك الاردن وليس بحاجه لكم يا ,,,,,,,,,اشباه الرجال ,,,,,,,,,,