أيهما أفضل عقارات الدولة لخدمة الشعب أو لخدمة الاحزاب لسرقة الشعب

معظم الأحزاب المشاركة بالسلطة تشغل الاراضي والممتلكات العامه كعقار لها وهل من الافضل اشغالها وجعلها مدارس بدل من الدوام الثلاثي ومدارس الطين التي لا تصلح حتى لاسكان الحيوانات أو جعلها مشافي ومستوصفات وغير ذلك بدل من جعلها لناس منافقون ودجالون وحراميه يسكنوها ويقطعوا ارصفتها ايضا والتي هي مرور للناس ليجعلوها غرف اضافيه لحرسهم وخدماتهم وما فائدة النزاهه وغير النزاهه من ارجاع الممتلكات بدون محاسبة الظالم الجواب يعرفه الجميع حاميهه حراميهه ….1…..الاسكان اعادة عقارات في ميسان بقيمة 5 خمسة مليارات دينار الى ملكية الدوله  ….2….النزاهه تعيد عقار زوجة مسؤول كبير في الحكومه السابقه حكومة حيدر العبادي الى ملكية الدولة وهو نائب رئيس الوزراء اسمعوا يا شعبنا وماذا استفدنا من ذلك وهل النزاهه أو غيرها تتجرء أو تحاكم الاحزاب او الكتل ماله غير الله تعالى وضربة الله موجعه والظلم لا يدوم …….ما هذه الاوراق بأيديكم وماذا تقرأون وهل تضكحون على الله تعالى أو على الشعب العراقي ماذا تقرأون فألف 1000 لعنه عليكم وعلى ابهاتكم ال أميه يشرفوكم لانهم يعترفون بانهم أولاد حرام وانتم أولاد حرام ولكن لا تعترفون