إضاءات مرجعية في الولاية وسعادة الدارين

بقلم احمد الجبوري
إن الولاية هي السبيل الأقوم للطاعة، والإيمان والتقوى، وهي برهان الاستقامة والاستمساك بالعروة الوثقى وهي ترث كل خير في الآخرة والأولى، ويجلبان كل السعادة فضلاً من المولى .
ويعصمان، وينجيان. من أسباب الفتن والشقي من نكرها خسر الدنيا والأخرة، فداوموا على الإيمان كما أمرتم، ولازموا الولاية والتقوى كما وصيتم
وهذه إضاءة من كتاب الطهارة للمحقق الأستاذ الصرخي الحسني يقول فيه (…الولاية أفضل الأعمال ومفتاحها وبابها وأصلها ورضا الله وفيها الصلاح والإصلاح والفوز والسعادة في الدنيا والآخرة وأن مجافاة الإمام ومخالفته والتخلف عنه وعن منهجه فيه الضلال والشقاء والهلاك في الدنيا والآخرة ..) في الواقع أيها الأخوة عند مراجعة كتب الرسالة العملية للسيد المحقق الأستاذ الصرخي نجد البحوث الأخلاقية الحقيقية نجد الإيمان نجد الصدق نجد التقوى نجد الولاية الحقيقية .