ائمة الدواعش هم من اسس لسب الامام علي ويتهمون الصحابة بذلك!!!

 

ائمة الدواعش هم من اسس لسب الامام علي ويتهمون الصحابة بذلك!!!
بقلم ضياء الراضي
عن الحاكم الحسكاني_شواهد التنزيل -الجزء : ( 2 ) – رقم الصفحة : ( 264 )
حدثنيه أبو الحسن المصباحي حدثنا أبو القاسم علي بن أحمد بن واصل حدثنا عبد الله بن محمد بن عثمان حدثنا يعقوب بن إسحاق من ولد عباد بن العوام حدثنا يحيى بن عبد الحميد عن شريك ، عن الاعمش قال : حدثني أبو المتوكل الناجي . عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله (ص)) : أذا كان يوم القيامة قال الله تعالى لمحمد وعلي : أدخلا الجنة من أحبكما وأدخلا النار من أبغضكما ، فيجلس علي على شفير جهنم فيقول لها : هذا لي وهذا لك )) ومن كلام لرسول الله صلى الله عليه وسلم بحق امير المؤمنين (لا يُحِبُّكَ إِلا مُؤْمِنٌ ، وَلا يُبْغِضُكَ إِلا مُنَافِقٌ)و(علي حبه جنه قسيم النار والجنة )الى اخره من احاديث وروايات بحق أمير المؤمنين سلام الله عليه الا أن أعداء الاسلام اعداء الحق من نشر الفسوق والعصيان حرفوا الكلام وشوه الحقيقية ودسوا في كل شيء وناصبوا الحق واهل الحق وشنوا حربهم ضد أمام الحق سلام الله عليه  أمير المؤمنين وقاتلوه وشرعوا قانون السب والشتم وجعلوه سنة وفريضة ونراهم ينسبوا هذا الشيء أي السب والشتم والمناصبة   الى صحابة الرسول ويقولن ان الصحابة والتابعين هم من كان يفعل ذلك وقد أشار الى هذا الكلام  سماحة المحقق الاستاذ الصرخي الحسني  خلال المحاضرة الثالثة من بحث ( الدولة..المارقة…في عصر الظهور…منذ عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم)) بقوله:
(خوارج الأخلاق يتّهمون الصحابة بسبّ الإمام علي!!!
في منهاج السّنّة النبوية في نقض كلام الشيعة والقدرية لابن تيمية ، ج7، فصل قال الرافضي: البرهان الثاني عشر: … وَالْجَوَابُ مِنْ وُجُوهٍ… الرَّابِعُ : إنَّ اللَّهَ قَدْ أَخْبَرَ أَنَّهُ سَيَجْعَلُ لِلَّذِينِ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وُدًّا. وَهَذَا وَعْدٌ مِنْهُ صَادِقٌ، وَمَعْلُومٌ أَنَّ اللَّهَ قَدْ جَعَلَ لِلصَّحَابَةِ مَوَدَّةً فِي قَلْبِ كُلِّ مُسْلِمٍ، لَاسِيَّمَا الْخُلَفَاءُ – رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ -، لَاسِيَّمَا أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ ; فَإِنَّ عَامَّةَ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ كَانُوا يَوَدُّونَهُمَا، وَكَانُوا خَيْرَ الْقُرُونِ ، وَلَمْ يَكُنْ كَذَلِكَ عَلِيٌّ، فَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ كَانُوا يُبْغِضُونَهُ، وَيَسُبُّونَهُ وَيُقَاتِلُونَهُ . وعلق سماحة المحقق الصرخي بقول:
(أقول : ألا لعنة الله على الظالمين، عليّ يبغضه الصحابة !! يحاربه الصحابة !! يسبّه الصحابة !! يلعنه الصحابة !! فكيف باقي المسلمين إذًا ؟!! عليّ لم يجعل الله سبحانه وتعالى له الودّ في قلوب المسلمين، في قلوب المؤمنين هذا وعد صادق من الله لكنّه لم يتحقق بعليّ وفي عليّ ، فعليّ ليس بمؤمن ولم يعمل صالحًا فضلًا عن أن يكون من الصحابة !! إنّا لله وإنّا إليه راجعون!! ماذا نقول في شخص يقتدي ويأتمّ ويرجع إلى يزيد خليفة المسلمين؟!! هنيئًا لك بيزيد وبإمامته وخلافته ومرجعيته وولاية أمره.))انتهى كلام الاستاذ المحقق .
أي نهج يسلكه هؤلاء المارقة واي دين اتوا به واي خرافات وخزعبلات قسيم الجنة والنار امام الحق يعسوب الدين والخليفة الشرعي فان هؤلاء  يدعون بنفاقهم وكذبهم بان الصحابة كانوا يناصبونه ويعادونه وكيف وهو كان محور الاستشارة وحلال كل المشاكل ولا معضلة الا وله ابو الحسن عليه السلام فكان مصدر التشريع وحلال كل المعضلات ويأتي الخوارج الناصبة يسبونه ويشرعوا سبه, لعنهم الله وحشرهم في جهنم ….
مقتبس من المحاضرة الثالثة من بحث ( الدولة..المارقة…في عصر الظهور…منذ عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم((
بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع الأستاذ
19 محرم 1438 هـ – 21 / 10/ 2016 م
https://f.top4top.net/p_7568n0nc1.png

 

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++