ابن حنبل لا يقول بكرامة أئمة التكفير خوارج الأخلاق

 

منتظر العكيلي
الخوارج التيمية أصحاب الفكر المنحرف عن الاسلام كل ما لديهم هو محرف ليس به دليل
أتبعوا الطغاة والمجرمين وقدسوا الفواحش وألاجرام وعندما نراجع الفكر التيمي
نجدهم مخالفين لكل مبادئ الاسلام وخالفوا علما المسلمين في خلافة يزيد كل العلماء
رفضوا هذه الخلافة الفاسدة ياتيمية كيف تقدسوا يزيد وهو فعل ما فعل بأهل البيت والصحابة
وهل نسيتم مافعل بالصحابة في المدينة لكن هذا هو منهجكم التيمي الاجرامي تحبون الطغاة
الفاسقين أمثال يزيد بن معاوية بما ذكره الذهبي (كان ناصبيًا، فظـًا، غليظـًا، جلفـًا، يتناول المسكر، ويفعل المنكر اين قدسية يزيد يامارقة لكنكم اتبعتوا يزيد على الفسق والفجور ولهذا نجدكم اليوم تبيحوا كل شئ على نهج يزيد الفاسق المنحط قال المحقق الاستاذ الصرخي في بحث الدولة المارقة …في عصر الظهور … منذ عهد الرسول ..روي عنه [عن أحمد بن حنبل] قيل له: أتكتب الحديث عن يزيد بن معاوية؟ فقال: لا، ولا كرامة، أوَليس هو الذي فعل بأهل المدينة ما فعل؟!! فيزيد عند علماء وأئمة المسلمين مَلِكٌ من الملوك، لا يحبّونه محبة الصالحين وأولياء الله، ولا يسبّونه… [إذن كيف يحبونه؟!! هل يحبونه محبة الفاسقين أو محبة المتصف بما ذكره الذهبي (كان ناصبيًا، فظـًا، غليظـًا، جلفـًا، يتناول المسكر، ويفعل المنكر)؟!! مبارك لكم هذا الحب والعشق التيمي].

مقتبس من المحاضرة {3} من بحث ” الدولة..المارقة…في عصر الظهور…منذ عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم)”
بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع الأستاذ
19 محرم 1438 هـ – 21 / 10/ 2016 م