اجتماع صحي لمناقشة التنسيق بين القطاعين العام والخاص لمواجهة تصعيد العدوان

متابعات – صنعاء

عقد بصنعاء اجتماع موسع برئاسة وزير الصحة العامة والسكان وضم اتحاد المستشفيات الخاصة ورؤساء هيئات المستشفيات الجكومية والنقابات الصحية . ناقش الإجتماع الوضع الصحي وأهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص في التعاطي ومجابهة النتائج الناجمة عن الأحداث الطارئة جراء تصعيد العدوان لعملياته العسكرية في مختلف الجبهات خاصة الساحل الغربي باعتبارها مسؤولية وطنية يستشعرها الجميع . كما ناقش الإجتماع وضع آليات عملية للتنسيق بين المرافق الصحية المختلفة سواء تلك المتعلقة بالمستشفيات والمراكز الصحية الحكومية أو نظيراتها في القطاع الخاص فيما يتعلق بعمل الكادر الطبي المتخصص والكادر الفني والمساعد لتغطية احتياجات العمل وضمان استمرارية تقديم الخدمات الصحية دون حدوث اي عجز في المرافق الصحية العامة والخاصة. وتطرق الإجتماع لعدد من القضايا المتعلقة بمساهمة القطاع الخاص الصحي في مواجهة اثار التصعيد الاخير للعدوان وما يمكن ان ينتج عنه وذلك من خلال اسهام المستشفيات الخاصة في توفير طواقم وسيارات الاسعاف واستقبال حالات الاصابات وتقديم الخدمات الطبية لها. وتناول الإجتماع أهمية الالتزام بما تم الاتفاق عليه بتواجد الكوادر الصحية خاصة تلك المتخصصة في المستشفيات الحكومية وعدم الاكتفاء بتواجدها بمستشفيات القطاع الخاص استجابة لما يتطلبه الوطن من استشعار لابنائه لمسؤوليتهم الوطنية والمهنية في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلد ولما لذلك من اهمية للتجاوب السريع مع تزايد الإحتياجات لمواكبة التوافد على المراكز والمستشفيات الحكومية .وبدوره اكد القطاع الخاص استعداده الكامل للاسهمام والتحاوب فيما تم طرحه من قبل وزارة الصحة والاستمرار في تقديم الخدمات الطبية والصحية والاسعافية في ظل الظروف التي تمر بها البلاد . كما اكدت قيادات النقابات الصحية المشاركة الى استعدادها للعمل مع الكادر الصحي والوزارة والمرافق الصحية لما من شأنه تحقيق ما تم مناقشته والاتفاق عليه في هذا الاجتماع ومن جانبه اعرب وزير الصحة الدكتور طه المتوكل غن سعادته لما لمسه من تحاوب من القطاع الخاص والنقابات واستشعارهم العالي بالمسؤولية الوطنية والمهنية وحرصهم على تعزيز الشراكة كما اشاد بدور المستشفيات الخاصة خلال الفترة الماضية ومساهمتها في تخفيف الضغط على المستشفيات الحكومية وإنقاذ جرحى العدوان خاصة في ظل الظروف الراهنة.واشار إلى أهمية تعزيز الشراكة والتكامل بين الوزارة والاتحاد لمواجهة تصعيد العدوان وتقديم خدمات أفضل للجرحى والمرضى