اجعله طفلا واثقا

نربي أبناءنا علي جعلهم أكثر تفاعلاُ مع الأخرين وأكثر تكيفاً مع المجتمع ولكن ثمة ضغوط تواجه أبناءنا قد تجرفهم إلي إنعدام الثقة بأنفسهم ، بعض هذه الضغوط قد تكون من المجتمع والبيئة المُحيطة بالطفل وبعضها الأخر من المجتمع الأصغر وهو الأسرة .
لذا علينا أن نكون فى حيطة من أمرنا فى تعاملنا مع الطفل وأن نحاول أن نذلل هذه الضغوط لهم لآنجاح بناء الثقه ، فعبارات التشجيع لها أثر كبير علي نفسية الطفل فهي تعطيه الثقه بالنفس والقدرة علي تحمل المسئولية ، كما أن الاستماع لطفلك من شأنه أن يشعره بالتفاهم والأستجابة .
فأحرص دائما علي أن تكون متاحاً لطفلك حينما يحتاج اليك ويحتاج إلي التحدث معك .
بادر بمساعدته لإيجاد حلول للمشكلات التي يعاني منها دون تسفيه من هذه المشكلات ،
أو عدم مراعاه لمشاعره ، إظهر له اهتماما بما يُحدثك عنه وإسترسل معه فى الحديث بما يلائم قدراته ، أخلق له فرصا لجعله مستقل فى اختيار الأشياء التي تخصه أو فى أخذ رأيه فى شيء ما ، اجعل لفشله فى شىء ما سبباً لنجاحه فى شىء أخر دون أن تسبب له أي لوم علي خبرات الفشل التي مر بها أو أن تقارنه بطفل أخر لتوضح له أنه قد فشل فهذا لن ينتج عنه إلا مشاعر الأحساس بأنعدام القيمه وأخيرا حاول أن تخلق لطفلك جو من السعاده والحب والأمان حتي لا يُصاب بالضغوط التي تسبب له مشكلات فقدان الثقه ، وتذكر دائماً أن مراعاة الحالة النفسية للطفل هي بداية لبناء شخصية واثقة ومستقله وفعّاله .

بقلم / شيماء بدر
باحثة دكتوراة دراسات نفسية أطفال