اخلاق المهدي من النبي المحقق الصرخي متخلقا بأخلاقهم 

اخلاق المهدي من النبي المحقق الصرخي متخلقا بأخلاقهم
ان اخلاق الرسول الاعظم واله الاطهار وصحبه الاخيار (عليه وعليهم افضل الصلاة والسلام ) هي الامتداد الطبيعي الاخلاقي الانساني الحضاري الوسطي الى كل الرسالات و الشرائع السماوية الى كل الانبياء والرسل والائمة والصالحين والاحرار والثوار وجسد وطبق هذه الاخلاق المحمدية الرسالية هو المحقق الصرخي في كل ماصدر منه من اثار العلمية والاخلاقية والانسانية الوسطية وكل المواقف الرافضة الى كل انواع الظلم والظالمين والفساد والانحراف والالحاد من خلال التصدي والوقوف بحزم وقوة وشجاعة وفداء وتضحية من خلال ثورته ونهضته العلمية العقائدية التاريخية في اعادة كتابة التاريخ والعقائد الاسلامية من جديد بصدق واخلاق وامنة وحيادية بحث اصبح مصداق حقيقي واقعي الى اخلاق جده الرسول الاعظم واله الاطهار والامام المهدي عليهم افضل الصلاة والسلام وجاء في حديث عن الإمام الباقر ( صلوات الله عليه ) : ثمّ ينتهي الى المقام ، فيصلّي عنده ركعتين ، ثمّ ينشد الله والناس حقّه ، فيقول :
( يا أيّها الناس إنّا نستنصر الله على من ظلمنا ، وسلب حقّنا ، من يحاجنا في الله فأنا أولى بالله ، ومن يحاجنا في آدم فأنا أولى الناس بآدم ، ومن حاجنا في نوح فأنا أولى الناس بنوح ، ومن حاجنا في إبراهيم فإنا أولى الناس بإبراهيم ، ومن حاجنا بمحمّد فإنا أولى الناس بمحمّد ( صلى الله عليه وآله ) ، ومن حاجنا في النبيين فأنا أولى الناس بالنبيين ، ومن حاجنا في كتاب الله فنحن أولى الناس بكتاب الله ، أنا أشهد وكل مسلم اليوم ، إنّا قد ظُلمنا وطُردنا ، وبُغي علينا ، وأخرجنا من ديارنا ، وأموالنا وأهالينا وقُهرنا ، ألا إنا نستنصر الله اليوم كل مسلم هذه هي اخلاق الامام المهدي عليه السلام هي اخلاق الانبياء والرسل عليهم السلام :
أخلاق الإمام المهديّ
عن أميرِ المؤمنين قال عن حال الإمام المهديّ: ….لكم عليّ أنْ لا أتّخذَ صاحبًا سواكم، ولا ألبسَ إلّا مثل ما تلبسون، ولا آكلَ إلّا مثل ما تأكلون، ولا أركبَ إلّا مثلما تركبون، وأمشي حيث ما تمشون، وأرضى بالقليل، وأملأَ الأرضَ قسطًا وعدلًا كما مُلئت ظلمًا وجورًا، وأعبدَ الله حقَّ عبادته، وأوفي لكم وتوفون لي. فيقولون: رضِينا وبايعناك على ذلك، فيصافحهم رجلًا رجلًا.
مقتبس من كتاب “مـواقفُ لا تُـنسى” سلسلة السيرة الذاتيّة (1) لسماحة السيّد الأستاذ الصرخيّ الحسنيّ – دام ظله

 

لمزيد من التفاصيل على موقع / شبكة صوت الحرية
http://egyvoice.eu/Lnk/12793 © http://egyvoice.eu