اذا اردت الوصول للايمان الحقيقي لابد لك ان تكفر !

اذا اردت الوصول للايمان الحقيقي لابد لك ان تكفر

بقلم / سامر الغيفاري

 

اذا اردت ان تكون مؤمنا كما اراده الله لك ، عليك ان تكفر وتكفر وتكفر الى ما يشاء الله …

عليك ان تكفر بهوى النفس والدنيا الزائلة … ان تكفر بشيء اسمه الكذب وكل شيء اسمه النفاق والتملق ومعاونة الظالمين ومساندة الفاسدين …

عليك ان تكفر بفتاوى وعاظ السلاطين ورجال الدين المتشيطنين الابالسة الذين يظهرون الورع والتقوى ويضمرون الكفر بالله وباوليائه بل يضمرون العداء المعنوي والمادي ويتحينون الفرص للانقضاض على الربانيين في اقرب فرصة تتاح لهم .

هؤلاء الذين لايفارقون الصلوات وقراءة القرآن والادعية واداء الصيام وايتاء الزكاة ودفع الخمس وافتاء الناس والتكلم بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر ( المعروف لديهم والمنكر عندهم وليس عند الله ) …

ولاينسون اداء النوافل وصلاة الليل ويحفظون القران واحاديث المعصومين والانبياء والمرسلين .

هؤلاء الذين يلوون عنق النص ويفسرونه بما يحلو لهم وما تهوى انفسهم … وما لاتريده انفسهم وغرائزهم فانه لايعجزهم الاتيان بما يعضد مايقومون به ايضا من القران ومن الروايات الشريفة … فهم يتقنون فن المراوغة والخداع وفن انتقاء ظواهر الاحاديث والايات التي تتوافق وتنسجم ظاهرا مع مايريدون وما يخططون … الى ذلك نجد سماحة الاستاذ المرجع السيد الصرخي الحسني يشير الى تلك الامور في

بيانه رقم < 74 > ( حيهم..حيهم..حيهم ..أهلنا أهل الغيرة والنخوة ) بقوله :-

{… منذ دخول الاحتلال قلت وكررت مراراً معنى ان العراق وشعبه وثرواته وتاريخه وحضارته وقعت كلها رهينة بيد الأعداء والحساد وأهل الحقد والضلال من كل الدول و الجهات … وصار العراق ساحة للنزاع والصراع وتصفية الحسابات وسيبقى الإرهاب ويستمر سيل الدماء ونهب الخيرات وتمزيق البلاد والعباد وترويع وتشريد وتطريد وتهجير الشيوخ والأطفال والنساء وتقتيل الرجال ..واقسم لكم واقسم واقسم بان الوضع سيؤول وينحدر الى أسوأ وأسوأ وأسوأ… وسنرى الفتن ومضلات الفتن والمآسي والويلات ..مادام أهل الكذب والنفاق السراق الفاسدون المفسدون هم من يتسلط على الرقاب وهم أصحاب القرار …} .انتهى كلام السيد الاستاذ ..

  • وهنا يمتزج الحق بالباطل في اعين السذج والحمقى والكسالى المستحمرين .. وهنا تقع الفتن والموبقات وتقنن وتصبغ بصبغ الدين والايمان والتقوى فتولد الفجائع وتقع الفتن ومضلاتها وتخوض الناس معظم الناس في المحذور .. ولا ينجو الا من حصن فكره ونفسه ووطنها على الحق وصعوباته واشواكه …