اذا وجد الدليل بطل الاشكال والتأويل , عزاء الشور انموذجا

مستوحات من القران والسنة النبويةالشريفة

 

اذا وجد الدليل بطل الاشكال والتأويل , عزاء الشور انموذجا

احمد ياسين الهلالي

من حق الانسان ان يعترض اويستشكل على بعض الافعال والاعمال والممارسات الموجودة في المجتمع الذي يعيش فيه اوفي المجتمعات الاخرى في حالة عدم وجود الاجوبة المقنعة التي تستند الى ادلة شرعية او عقلية او منطقية تبرر تلك الافعال والممارسات , وبخلاف ذلك وبوجود تلك الادلة وخصوصا اذا كانت مستوحات من القران والسنة النبوية الشريفة وقد ذكرت بشكل صريح ومفهوم اضافة الى ورودها في كتب اهل العلم والاختصاص فهنا يرد ذلك الاشكال ويجب على المستشكل الخضوع والطاعة وعدم الاعتراض لما اتضح له من امر كان قد جهله من قبل , وفي الاونة الاخيرة ظهرت بعض الممارسات من قبل بعض الرواديد وهو إصدار أصوات وحروف وكلمات مقتطع منها بعض حروفها، وكل ذلك يستخدم في عزاء الشور، حيث أن بعض الرواديد يقتطعون حرفًا أو حرفين من أسماء المعصومين (عليهم السلام)، مثلًا (سين) ويقصد (حسين)، و (لي) ويقصد (علي) أو (ولي)، و (دي) ويقصد (مهدي)، و (طمة) ويقصد (فاطمة)؟! وقد تعرّض هؤلاء لحملات تكفير وتفسيق وتسقيط وعداء وقطع أرزاق خاصة من الجهات التابعة لمراجع الدين!! فيما يدّعي بعض المسبّحين أن ما يقومون به هو ذكر وتسبيح لله سبحانه وتعالى كتسبيح الزهراء عليها السلام (( الله أكبر..الحمد لله.. سبحان الله)). , وقد رفع في تلك الممارسات استفتاء الى المرجع المحقق السيد الصرخي الحسني وقد اجاب عن التساؤل في بعض المقدمات وفي عدة خطوات نذكر منها الخطوت الاولى والثانية ,
1ـ اللهم اجعلنا من أهل القرآن اللهم آمين. لا يخفى على أجهل الجهّال، أنّه قد تنوّعت الاستعمالات القرآنية لظاهرة الحذف في اللغة بحيث صارت الأحرف المقطّعة أحد العناصر الرئيسة في القرآن_الكريم، كما في الآيات المباركة: {ن}، {ق}، {ص}، {حم}، {طه}، {طس}، {يس}، {الم}، {الر}، {طسم}، {المر}، {المص}، {كهيعص}، وورد في الروايات والتفاسير أن كلّ حرف منها يدل على لفظ أو أكثر وأن كلا منها يدل على معنى أو أكثر.
2ـ الحذف ظاهرة موجودة في اللغة العربية وتعدّ أيضًا من أساليب القرآن الكريم ويراد بها في اللغة: “قَطْفُ الشَّيْء من الطَّرَف كما يُحْذَف طَرَفُ ذَنَب الشّاة”، وفي الاصطلاح، أن يَحذِف المتكلم من كلامه حرفًا أو كلمة أو جملة أو أكثر ليفيد مع الحذف معاني بلاغية، بشرط وجود قرينة ولو حالية تعين على إدراك العنصر أو العناصر المحذوفة ..

 

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1909762152428593&id=135351269869699