استعدادات لتجهيز وتسيير قافلة غذائية: مديرية السبعين تنظم وقفة تضامنية مع جبهة الساحل

صنعاء: متابعات
تنفيذاً لتوجيهات الاخ حمود عباد أمين العاصمة وتأكيدا لمخرجات اللقاء الموسع للعلماء والمشائخ والعقال وأعضاء السلطة المحلية والشخصيات الإجتماعية بالعاصمة صنعاء الذي عقد مطلع الأسبوع الماضي اقامت مديرية السبعين وقفة احتجاجية واسعه بحضور قيادة السلطة المحلية بالمديرية والمكاتب التنفيذية والمشايخ والاعيان والعقال والشخصيات الاجتماعيه استنكارا ورفضا لجرائم العدوان البربري الغاشم على بلادنا بشكل عام وفي جبهة الساحل الغربي بشكل خاص وتأتي هذه الوقفة في إطار التجهيزات والاستعداد لتسيير قافلة غذائية إلى جبهة الساحل الغربي تليق بحجم الصمود والاستبسال والشجاعة والبطولة التي يبذلها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مواجهة قوى العدوان السعودي الأمريكي الغاشم ومرتزقتهم على بلادنا .
وخلال الوقفة التي أكد فيها الحاضرين حرصهم واندفاعهم للعمل بروح الفريق الواحد لتجهيز قافلة غذائية وتسييرها مع القافلة الكبيرة لأمانة العاصمة.
أكد رئيس مجلس التلاحم القبلي عضو مجلس الشورى ضيف الله رسام، حرص قبائل اليمن على مواجهة للعدوان من خلال استمرار المشائخ والوجهاء للتحشيد لجبهات العزة والكرامة وتعزيز تماسك الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته التي تستهدف اليمن أرضا وإنسانا.
كما دعا كل القبائل إلى الالتفاف حول القيادة السياسية ممثلة بالمجلس السياسي الأعلى وتعزيز تلاحم واصطفاف مؤسسات الدولة ابتداءً من المجلس السياسي الأعلى ومجلس الوزراء ومجلسي النواب والشورى ووصولا إلى هيئات وأجهزة الدولة المختلفة.
أن القبيلة اليمنية ستظل داعماً لجهود الدولة ورافداً لا ينضب للتضحيات الوطنية.
وفي كلمة السلطة المحلية بمديرية السبعين برئاسة الاخ محمد ناجي مدير عام المديرية رئيس المجلس المحلي، ألقى الاخ محمد الصادق الامين العام كلمة المديرية أكد فيها أن جبهة الساحل الغربي تمثل جبهة الدفاع عن الوطن بأكمله فلهذا يتوجب على الجميع دون إستثناء أن يرفدوا جبهة العزة والشرف والكرامة بشكل عام وجبهة الساحل الغربي بشكل خاص بالمقاتلين الأشاوس وبالمال والغذاء.
ودعا الصادق جميع رجال المال والأعمال والتجار وأبناء المديرية للقيام بواجبهم الديني والوطني في رفد الجبهات وبذل المال والمشاركة في تسيير القافلة الكبيرة إلى رجال الرجال من أبناء الجيش واللجان الشعبية في جبهة الساحل الغربي.