استفتاء جديد للمرجع الصرخي يأتي بالغيث ..لأهل الشور

استفتاء جديد للمرجع الصرخي يأتي بالغيث ..لأهل الشور
———————————————–
باسم الحميداوي


يعيش العراق وسط أمواج متلاطمة من التجاذبات والانتقادات (رأي ورأي آخر) وعلى كافة الأصعدة
كان ذلك الانتقاد على صعيد السياسة أوالاقتصاد أو الصناعة أوغيرها .
بحيث لم يسلم توجه أو مجال من تلك التجاذبات والمواجهات والتي تصل في بعض الأحيان إلى التسقيط أو التشهير وربما يصل به الأمر إلى أن تزهق جراء ذلك (أرواح).
نعم هذا هو الحال في العراق …
وأكثر تلك المجالات والتوجهات تعرضا للانتقاد والتجاذب والمواجهة هو التوجه الديني .
والملفت للنظر أن تنال أكبر حصة من تلك المواجهة هي الشعائر الدينية الحسينية والتي أسسها أهل بيت العصمة وأمن لها وهي الأخرى لم تسلم من الانتقادات اللاذعة من قبل الفضوليين والجهال
ومن تلك الشعائرالتي أثارت الجدل والانتقاد هي القصيدة الحسينية السريعة وتسمى ب(الشور والبندرية) بحيث أن حماستها وشدتها مع إدخال بعض الإيقاعات دفعت بالكثيرين من الفضوليين والجهال أن ينبذوها ويشنوا الحملات عليها مع العلم أن أكثر شريحة تحبذ هذا النمط من الأطوار هم شبابنا والذين بطريقتهم يعطوا نكهة رائعة وجميلة تشد السامع والمتلقي
وبتلك الانتقادات والحملات من هؤلاء الفضوليين قد جعلوا حاجزاً بيننا وبين شبابنا
ليأتي الغيث من السيد الأستاذ المحقق الصرخي ويحد من ظاهرة الوقوف بوجه القصيدة الحسينية لينقذ به هؤلاء الشباب ومشروعهم الحسيني من تلك الهجمات الصبيانية الانتهازية وذلك من خلال الاستفتاء الذي صدر من سماحته والذي بين فيه أبعاد تلك الشعيرة ومشروعيتها
ليكون هذا (الاستفتاء) بمثابة الحجر الذي ألقم به أفواه أعداء هذه الشعائرالأصيلة المقدسة.
https://external.fnjf4-1.fna.fbcdn.net/safe_image.php…