اسرائيل ,,وعلى نفسها جنت براقش ,,اسقاط طائرة أف 16 ونقل أحد الطيارين وهو في حالة خطره الى مشفى رامبام

الهلع والخوف في فلسطين المحتله من جراء اسقاط أف 16 من قبل الدفاعات السوريه وصفارات الانذار تطلق في فلسطين المحتله وأسرائيل لا تستطيع أن تهدد العرب الشرفاء بعد الان اليوم عند الشعوب العربيه الشريفه زادت الثقه وتقول لاسرائيل لا تستطيعون ان تقفوا بوجه أسود حزب الله اللبناني فقط واليوم حزب الله العراق وايران وسوريا وشرفاء فلسطين واطفالها تقف ضدكم من جميع الاتجاهات التي تحلمون بها واليوم الجميع يهدد كيانكم المغتصب واليوم وحسب النقل الحي من فلسطين المحتله الجميع يشاهد وكانما التصوير جامد ولا نقل حي الخوف والرعب وصفارات الانذار الاسرائيليه والجميع في الملاجئ الصهياينه والمستوطنون هذا هو الخوف اليوم لا اليوم السابق الاول تحول وقد استقبلت مشفى رامبام احد طياري الاف 16 وتكتم كبير اسرائيلي على اسقاط الطائره ولاكن لا هروب للامام وشد العصب هذا هو الرد العربي عندما تعتدي على السيادة السورية وغيرها