اطوار الشور والبندرية ..مهنية وإعتدال !!!

 

اطوار الشور والبندرية ..مهنية وإعتدال !!!
بقلم:ناصر احمد سعيد

للشعائر الحسينية أهمية كبيرة في الوعي الديني والعقائدي في المجتمعات الاسلامية… خاصة وان هذه الشعائر لها دور كبير في ترويض النفوس في طاعة الله ولها الدور العظيم في تحصين الشباب من الانحراف العقائدي والاخلاقي فهي احدى العلاجات الناجعة في هذا الامر …فمع انتشار الفكر الالحادي والانحلال الاخلاقي الذي فتك بفئة الشباب خاصة فاصبح واجبا علينا جميعا مساعدة الشباب وانتشالهم من الضياع ومادام الشباب معتقدين بالقضية الحسينية فان أفضل عمل تربوي نوصله اليهم هي مجالس عزاء ال البيت الاطهار فلابد ان نهيء ونعد لهم برامج تربوية تتصف بالاعتدال والوسطية خاصة فيما يتعلق بالقصيدة الحسينية وأطوارها المتعارف عليها ومنها (الشور والبندرية ) مع انحياز الشباب الفطري لها في استذكار مصيبة آل البيت عليهم السلام، ليدخلوا في عالم تربية آل البيت الأطهار الأخلاقية المعتدلة والوسطية من أوسع أبوابه .
لهذا علينا تشجيع الشباب ومساندتهم بكل قوة على إقامة المجالس الحسينية وخاصة الشور والبندرية وذلك لميل الشباب لهذين الطورين خاصة ….ولنا في المجالس التي أقامتها مكاتب المحقق الصرخي في بغداد والمحافظات مثالا رائعا لاحتضان الشباب كون هذه المجالس تتسم بالوسطية والاعتدال وبالتالي نحفظ شبابنا من الضياع والانحراف فتكون هذه المجالس شوكة في عين الالحاد والانحراف وادخال الشباب في تربية ال البيت الاطهار الاخلاقية لما في ذلك من تعظيم لشعائر الحسين(عليه السلام) وفي ذلك تعظيم لشعائر الله تعالى.