اقليم كوردستان الكبير والحلم الضائع

هذه أمريكا وهذا مسعودكم الصهيوني وهذا مسلم صالح السوري وذاك عبدالله اوجلان التركي

انتهيتم يا ساسة كوردستان وعصابات كوردستان الصهيونيه انتهت احلامكم وطمعكم في دول الجوار فاصبحت احلامكم اضغاف احلام زعيمكم التركي في السجن وزعيمكم السوري هارب ومسعودكم المهابادي الصهيوني اصبح في سلة القاذورات والجراثيم واكرادكم في ايران هباءا منثورا فنصيحتنا الاخيره وقبل فقدانكم ورقة التوته التي تحتمون فيه أعتمدوا على الله عز وجل اولا وعلى الدول التي تقدركم واتركوا امريكا ومرتزقتهم هؤلاء يعتبروكم ورقه بايديهم ويرمونكم متى يشائون مثل الكلاب المسعوره السائبه ها اكرادكم في عفرين يتباكون صغيرهم وكبيرهم تاركين بيوتهم واثاثهم من جراء السياسيين الكورد الجهلاء والذين لم يسلموا المدينه للدوله السوريه لحماية الشعب الكوردي والطوائف الاخرى اعتمادا على امريكا التي خانتكم وخسرتم جنودكم ومعداتكم وارضكم هذا ما جنيتم وعلى الباغي تدور الدوائر ارموا خريطة اقليم كوردستان الكبير ارضا انتهى كل شيئ