الأستاذ الصرخي يوضح كيفية الاستعداد للظهور المقدس!!

بقلم :قيس المعاضيدي
في كل بقاع الكرة الارضيّة يصل نداء الظهور للإمام صاحب الزمان -علية السلام -ولم يبقى جزء من المعمورة الا وعرف ويعرف الأمام وظهوره .فمنهم من ينتظره وهو خائف منة ،والاخر ينتظره بلهفة ليكحل عينيه برؤيته .وتبقى أفكار كل مجموعة وتفسيرهم ومسمياتهم ،ولكنة في الواقع أمام واحد بقية آل محمد حي يرزق على سطح المعمورة وهو أمام الكل شاءوا أم أبوا . لأنه مسدد من الله –سبحانه وتعالى- ويظهر ولو بقيت ساعة واحد من الدنيا ورغم كل التحديات والصعوبات نعم الصعوبات !! رغم المساعدة الالهية التي تذلل كل شيء أمامة والصعوبات هنا بودي ذكرها هي ليست طبيعية كأن تكون كوارث طبيعية ..بل مع بالغ الاسف هي من وضع الانسان المكابر المتجبر الحاقد المنافق المتسلط الجاهل .حيث يرى ذلك المتكابر انه افهم من الامام!!!يا له من متغطرس جاهل؟ بل جاهل مركب !! حيث يخيّل له عقله المريض أنه اكبر وأعلم من الامام ويجب على الامام أن يقدم له فروض الطاعة وبكل لين وذلة !!!! لكن ماذا يقول من يرى أنه منصف بهكذا نماذج ؟؟ فقد أجاب الامام الحسين -علية السلام -عن هؤلاء اثناء واقعة الطف (بانهم استحوذ عليهم الشيطان وانساهم ذكر الله ). فقد وصفت هؤلاء الروايات الوارده عن الرسول محمد –صلى علية واله وسلم – بانهم ذو حظ وافر من الدين أو يمتلك واجهة دينية وللبعض واجهات أجتماعية .ليكون ذلك الجاه ضد الحق وسواد للباطل ولم نتعظ من واقعة الطف حيث السواد ليزيد وأعوانه وصاحب الحق مهضوم مهتضم .وبعد كل الذي حصل نتساءل نحن ممن اتعظنا اشاء الله، ونريد نصرت الحق وصاحب الحق فكيف نستعد لنصرته ؟ ففي هذا المقام يجيب الاستاذ المحقق الصرخي ليوضح لنا ما هو شرط ظهور الامام قائلا:
] إن الشرط الرئيسي في الإمام (عليه السلام) وتحقيق ظهوره هو تحقيق القاعدة الجماهيرية المخلصة الواعية المتكاملة فكريًا وروحيًا والمضحية بالمال والأهل والنفس من أجل نصرة الإمام (عليه السلام) ومن أجل التعجيل في ظهوره المقدس نسأل الله تعالى أن يجعلنا جميعًا في نصرة وخدمة صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه). والله الموفق المسدد .[ انتهى كلام الاستاذ الصرخي.
وفي الختام نقول هل نستطيع كبح جماح النفس الأمارة بالسوء وتدريبها على التضحية بكل غال ونفيس والنفس والهوى والشيطان وننتصر للحق لنجعل طريق الحق واضح حتى لا يلتبس على من يريد الالتحاق لكنة يحتاج بعض المساعدة .لنكون مخلصين صادقين ولاتخاذنا في الحق لومة لائم ووسوسة منافق شيطان واذنابه؟ نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا ممن ينتصر به للحق أنه نعم الناصر ونعم المعين . https://e.top4top.net/p_773ttnss1.png