الأستاذ المحقق الصرخي العقول التيمية المتحجرة لا تطرقها اي فكرة عقلائية او منطقية

الاستاذ المحقق الصرخي العقول التيمية المتحجّرة لا تطرقها أيّ فكرة عقلائيّة أو منطقية !!!
المصطلح العلمي للعقل الذي سنتحدث عنه هنا هو العقل “الدوغمائي” أي العقل الوثوقي،العقل الذي يثق في معرفته ثقة تمنعه من أكتشاف نواقص هذه المعرفة أو التغيرات التي تجري عليها وحولها مع مرور الزمن. ووصف هذا العقل بالتحجر هو بسبب أنه يأخذ الكثير من صفات الحجر. فهو يأخذ من الحجر انغلاقه وصلابته وجموده. هذا العقل له آلية عمل تكاد تكون واحدة وإن اختلف المضمون. فالعقل الدوغمائي واحد مهما أختلفت العقيدة أو الأيديولوجية التي يتبناها.هدفنا هنا محاولة الكشف عن هذه الآلية وطريقة العمل التي يتعامل بها هذا العقل مما يعطينا الفرصة والقدرة على تطبيق هذه المعلومات على العقل الدوغمائي مهما تنوعت مضامينه وتوجهاته.
هذا بالاضافة لما اشار اليه الاستاذ المحقق الصرخي في محاضرته
العقول التيمية المتحجّرة لا تطرقها أيّ فكرة عقلائيّة أو منطقية !!!

كلما توقف عند لحظة زمنية محددة وتشبث بها وعاش فكريا وروحيا فيها. مما يجعله لا يعيش واقعه ولا يفكر من خلاله وهذا ما يتسبب في غربته وإحداث تناقضات وانفصامات هائلة في اتباعه. دائما تكون هذه اللحظة في الماضي، لحظة نشوء الفكر أو لحظة وقوع أحداث مهمة وجذرية في تاريخه. العقل الوثوقي لا يفكر بمنطق تاريخي ولا يعترف بتغير الأزمان وتغير الظروف لأن من صفاته الثبات والاستقرار بينما منطق الحياة والواقع الحركة والتغير والتحول. يحاول العقل المنغلق أن يعوض غربته عن واقعه بأحلام وردية في المستقبل يعيشها لتملأ عليه خواءه وغربته وتناقضاته.
….علي البيضاني