الأغاني الوطنية …وجوازها

الأغاني الوطنية …وجوازها

—————————-

بقلم ..باسم الحميداوي

 

 


كثيرة هي الأمور والمسائل الشرعية التي يكون فيها تردد بين الإباحة والحرمة وذلك لتقارب الملاك فيما بينها وهنا تأتي وظيفة الفقيه وبالتحديد في زماننا هذا وخصوصًا ونحن نعيش بعيدين عن عصر التشريع لذلك تكون مهمة الفقيه المستنبط للأحكام صعبة للغاية بالمقابل فإن المكلف لايبذل أي جهد تجاه تلك الأحكام سوى انتظار الفقيه يصدر حكمًا (والمكلف نايم في بيته وعلى الجاهز)
ومن تلك الأمور المرددة بين الحرمة والإباحة هي (الغناء) رغم أنه أي (الغناء) يعتبر من الكبائر الذي لا مناص منه ولا نقاش فيه وهنا تكمن صعوبة مهمة الفقيه إذا كانت قضية تتعلق بالغناء لكونها مجردة وغير مقيّدة بالغناء المطلق
وهذا المنطوق له مفهوم , وهذا يعني أن الغناء ليس كله حرام
وهذا التفصيل الممل يطرح أمام المحقق الكبير الأستاذ الصرخي
على شكل سؤال تم رفعه إلى سماحته وكان على النحو التالي والذي يحمل هذا العنوان
(الأغاني الوطنية)
سماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني – دام ظله –
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
هل الأغاني الوطنية محرمة؟
بسمه تعالى:
لا بأس بشرط عدم استلزامها اللهو والباطل بإيجاد الطرب والخفة، وعدم انضمام محرم آخر إليها، كالتكلم بالباطل.
شذرات من فتاوى سماحة السيد الأستاذ – دام ظله –
للإطلاع على الفتاوى على الرابط التالي:
facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany