الأنبياء تصلي خلف الإمام المهدي… النبي عيسى وزيره…

الأنبياء تصلي خلف الإمام المهدي… النبي عيسى وزيره…
بقلم ضياء الراضي
المهدي سلام الله عليه هو الأمل لكل المستضعفين وهو المنقذ للبشرية جمعاء والمخلص لهم من كل ظلم وجور ومن يملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد أن طغى عليها الجور والظلم وتسعد به الأرض وهو الحلم الذي يترقبه الجميع للخلاص من كل شرك ونفاق فيعم المعمورة الحب والوئام ويتنعم الناس بحكمه ويكون هو السيد وهو القائد وهو الأمر والناهي ويحيي سيرة جده المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم) ويحكم بحكمه ويسير على نهجه المبارك فيحيي القرآن ومعالم الدين الأصيل التي سعى أعداء الحقيقة إلى طمسها وإلى تزييفها إلا أنه (سلام الله عليه) يقضي على كل هذا ومن الأمور التي ينكرها هؤلاء المارقة المندسين بأنهم يريدوا أن يبعدوا هذه الحقيقة ويزيفوها إلا أن جميع الروايات تدل على أنه سيكون آخر الزمان لمهدي آل محمد (صلى الله عليهم جميعاً) وهو العلامة الحتمية وأن الأنبياء تصلي خلفه وأن وزيره نبي الله عيسى ابن مريم (سلام الله عليه) وهذا ما موجود في كتب الصحاح وهذا ما أشار إليه سماحة المحقق الأستاذ الصرخي الحسني خلال المحاضرة الأولى من بحثه الموسوم ( الدولة..المارقة…في عصر الظهور…منذ عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم)) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي بقوله:
(يا مارقة آخر الزمان، في كتب الصحاح ابن مريم يصلّي خلف المهدي!!!
خطوة2: لقد وصلنا الكثير من الأحاديث الصحيحة الدالة على ظهور المهدي (عليه السلام)، وأنّه سيكون في آخر الزمان، وهو علامة من علامات الساعة وشرط من أشراطها، وقد ذكر اسم وعنوان (المهدي) صراحة في الكثير منها، فيما أشارت باقي الروايات إلى عناوين فَهم منها كل عقلاء المسلمين أنّ المقصود منها هو شخص المسمى بالمهدي، ومن هذه الأحاديث:1..2..5- وعن أبي سعيد الخُدري (رضي الله عنه) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم): {منا الذي يصلي عيسى بن مريم خلفه}. (رواه أبو نعيم في أخبار المهدي//صحيح الجامع الصغير/ وقال الألباني: “صحيح”)8..خطوة3..العنوان الرابع: يكفّرون أمّ المؤمنين والنبي ويكذّبونه!!!………. ) انتى كلام الأستاذ المحقق ..
فمع هذه الدلائل وهذه الروايات الواضحة والبينة ومع البراهين والتي توجد في أمهات كتبهم إلا أن المارقة المدلسة يسعون إلى تزييف الحقائق والى تشويش فكر الناس وإبعادهم عن المنهجية الصحيحة بأي طريقة وأي اسلوب ومنها تشويه قضية الإمام المهدي المنتظر (سلام الله عليه )…………

مقتبس من المحاضرة {الاولى} من بحث ( الدولة..المارقة…في عصر الظهور…منذ عهد الرسول “صلى الله عليه وآله وسلّم”) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المعلم
9محرم 1438 هـ – 11 / 10 / 2016 م
http://www12.0zz0.com/2018/05/04/10/139868898.jpg