in

هل يَحْتاجُ اللهُ لإيمانِ أحد ؟!! بقلم أبو حسن الرغيــفي

الأُستاذُ المحقِّقُ الصَّرْخِيُّ، هل يَحْتاجُ اللهُ لإيمانِ أحد ؟!!
بقلم أبو حسن الرغيــفي

طريق الحق والهداية نعمة من الله ومغفرة ومنة من الله على عبده، فيه زوال النقم (طريق الحق) وحصاد النعم وهبة كبيرة من الله لعباده، ليكفر عن ذنوبهم ويمحوا سيئاتهم، وسببٌ للمغفرةِ وعلةٌ لدخول الجنة ورضا الله سبحانه، جعلهُ الله للمؤمنين طريقٌ معبدٌ سالكٌ راحةً من فتن الدنيا ونجاةً للآخرة، وهنا جعل للطريق أنبياء ورسل وأئمة وهداةٌ علماء عاملين يمثلون الطريق، فهم لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، لأنهم الطريق. وأنتم أيها المسلمون المهتدون على هذا الطريق، فكل من يعتقد انه صاحب فضل وصاحب منة على الله فهو متوهم، فحين قال رسول الله لعمار ابن ياسر رضي الله عنه: لو رأيت الناس في وادٍ وعلي في وادٍ فاتبع ما تبع علي، يعني طريق الحق ولا تهتم لغيره فإذا اعتقدنا أن الناس سارت في وادي وعمار في وادي فالفضل لعلي عليه السلام وليس لعمار لأنه سلك طريق علي وإن افترضنا أن الناس كلها سلكت طريق غير طريق علي، فلا نعتقد أبدًا أن طريق علي ليس حق، فهذه الكارثة فنقول ليس الفضل لعمار لأنه سلك طريق علي، بل الفضل لكل الفضل لرسول الله أرشد عمار لطريق الحق لان الحق لا يبالي إن وقع عليه الموت أو الموت وقع عليه، فهو لكل المسلمين عامة والمؤمنين خاصة لا فضل لكم على الإسلام بل الله صاحب الفضل الذي هداكم لطريقه سعادة الإنسان في الدنيا والآخرة بإتباع شريعة الله سبحانه وتعالى . .

وهنا شذرات من كلام السيد الأستاذ المحقق الصرخي حول هذا الأمر حيث يقول:
((…هل يحتاج الله سبحانه وتعالى لإيمان زيد أو عمر أو بكر أو خالد أو جعفر أو مهند أو كريم أو س أو ص من الناس، الله غني عنهم، الله غني عن الجميع، فمن كان مع الله وفي طريق الله هل يحتاج إلى إيمان الناس؟ هل يفتقر إلى إيمان الناس أو هو غني عن الجميع لأنه مع الله سبحانه وتعالى؟ فهل النبي يحتاج إلى إيمان الآخرين، إيمان الصحابة وغير الصحابة؟ هل أهل البيت يحتاجون إلى إيمان الصحابة وإيمان الشيعة وغير الشيعة؟ هل الصحابة يحتاجون إلى إيمان غيرهم؟ هل الصحابة يحتاجون إلى إيمان الآخرين، إلى إيمان باقي الصحابة، إلى إيمان التابعين، إلى إيمان تابعي التابعين، إلى إيمان الناس التي تعيش في هذا العصر في هذا الزمان؟ هل أئمة المذاهب هل العلماء هل الأولياء يحتاجون إلى إيمان الأتباع إلى إيمان المقلدين، إلى إيمان الناس، إلى كثرة المؤمنين وهم الأئمة الصحابة الأنبياء الأولياء هم مع الله، هم في طريق الله، الله غني عن العالمين، المؤمن السائر في طريق الله غني عن العالمين….انتهى كلام الأستاذ المحقق الصرخي. .
https://f.top4top.net/p_8497su0n1.png
المصدر// مقتبس من المحاضرة {8} من بحث ( الدولة..المارقة…في عصر الظهور…منذ عهد الرسول “صلى الله عليه وآله وسلّم”) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المعلم
17 صفر 1438 هـ – 2016/11/18م

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

أيُّها الدواعش المارقة، أيْنَ أنتم مِن منهج الصحابة و التابعين وأئمَّةِ المذاهب؟!!

إمامَةُ التيْميّة الخوارج مجْعولةٌ مِن قبل الغزاة!!!