الإعلامي احمد خضر ..السيستاني وزبانيته مثالاً للعهر والنفاق !!

الإعلامي احمد خضر ..السيستاني وزبانيته مثالاً للعهر والنفاق !!

الإعلامي احمد خضر ..السيستاني وزبانيته مثالاً للعهر والنفاق !!
———————————–
رعد فاخر السعيدي
هكذا اصبح عنوان رجل الدين في الدرك الاسفل للموبقات والسبب وكل السبب هو السيستاني وزبانيته الفسدة
نعم اصبح رجل الدين وكما عرفناه منذ فترة ليست بالقريبة
فمرة يكون فاسدا
واخرى سارقا
وثالثة انتهازيا
وغيرها متلونا
ليصل به الامر الى ان يجمع بين خصلتين يستحي منهما حتى المتهور والاحمق وهما ..العهر والنفاق
في تغريدة للاعلامي المبدع( احمد خضر) اطلقنا عليها تنزلا خروج من الصمت لانه بحكم وظيفته كان يرعوي حرمة الشاشة التي يجلس خلفها بان لايطلق مثل هاتين الكلمتين على من يقصده الامر الذي جعله يتكلم مثلنا وبدون اي خوف ووجل
وكلنا نتابع هذا الاعلامي الفطن وهو يحصر من تسبب بخلق الاحداث التي جرت على الاهل في العراق بزاوية ضيقة ابتداءا بعدم اعطاء فتوى للمسلمين في العراق لمواجهة الاحتلال الامريكي مرورا باصدار الاومر بتسليم السلام لهذا المحتل الغاشم وانتهاءا بالمباركة العمياء التي صدرت منه ( السستاني) لساسة العهر والفجور لتسليمهم زمام امر العراقيين البؤساء
ربما كان الرجل (احمد خضر) متحسرا امام كل من التقى به في فضائيته التي يعمل بها ولم يكن احد ممن اجرى لقاءا معه وعلى الهواء لم يكن من هؤلاء احد يتجرا ويقول ان رجل الدين وهذه كناية عن السستاني وهو المعني برجل الدين ورجاله وحاشيته الذين جمعوا بين النفاق والعهر
ولم يكن هذا الاعلامي يحتمل هروب وعدم شجاعة من اجرى اللقاء معهم في قول الحقيقة مقابل فساد السستاني ورجاله فراح هو بنفسه
وفي هذه التغريدة المرفقة في ذيل مقالنا
ويطلق لنفسه العنان وبكل شجاعة واصفا السستاني وحاشيته بانهم اهل نفاق وعهر