الاحزاب الاسلاميه وقت معارضة صدام حسين والتعري حتى من ورقة التينه حين استلام السلطه

لقد شاركنا وجلسنا وشاهدنا الاحزاب الاسلاميه اثناء الاطاحه بابن الحرام ابن صبحه صدام أبو الحفره الجبان صديق الفيران وقد كانوا قاب قوسين أو أدنى من الوصول للمراتب العليا من التدين وحب أهل البيت عليهم السلام ويا غافلين لكم الله سبحانه وتعالى ولاكن لا نعلم الخلافه العباسيه تعود مرة ثانيه والتي رفعت شعار  ,,,,, يا لثارات الحسين ,,,,, الى احزابنا السياسيه والتي رفعت  شعار ثان وهو حب أهل البيت عليهم السلام والسير عليهم ولا نعرف حكم ال أميه جاء من جديد وأسوء منه لقد تعروا تماما ولم يحتفظوا حتى بورقة التينه ووصلت بهم النذاله أن يتمثلوا بهم الاوصاف التي خص بها أهل البيت والذين أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا هذا الحمار عباس البياتي يتمثل باصحاب الكساء عليهم السلام