الارهابي السعودي الوهابي أحمد محمد الدربي ترامب يطلق سراحه من غوانتانامو الى السعوديه

الدول الاوربيه مرتزقه وخدم للامريكان الدواعش وكذلك الخونه مماليك المنطقه العربيه والمملكه المغربيه هم تبعة الصهاينه جميعا ما سلطنة عمان والتي يحكمها الرجل الفاضل والرشيد السلطان قابوس الجميع يعرف كيف يقتا البشر في أمريكا وعلى أبسط الاشياء بالكرسي الكهربائي وانواع اخرى ولاكن تطلق سراح اجرم المجرمون وهم غرباء عن أمريكا لينفذوا اعمال ارهابيه والتي قتل فيها أكثر من 2000 شخص في 11 من الشهر التاسع واشنطن تسلم أحد الارهابيين الخطرين  السعودي المعتقل في غوانتاناموا للرياض لقد سلمته الولايات المتحده الامريكيه الارهابي السعودي الوهابي أحمد محمد أحمد الدربي المحتجز في معتقل غوانتانامو منذ 2002 للسعوديه الصهيونيه وهو اول سجين في غوانتانامو يفرج عنه منذ رئاسة الرئيس الامريكي دونالد ترامب وبعد نقل الدربي الى السعودية يبقى في غوانتانامو 40 سجين بحسب بيان صدر عن وزارة الدفاع الامريكيه الاربعاء 02 05 2018 وكان الدربي قد اعتقل في يونيو 2002 ثم نقل الى غوانتانامو بكوبا قبل شهرين من الاعتداء على ناقلة النفط الفرنسيه ام في يمبورغ قبالة السواحل اليمنيه واسفر عن مقتل بحار بلغاري واصابة 12 شخصا اخر بجروح وفي فبراير 2014 اعترف الدربي بالمساعدة في التخطيط للهجوم وبعد انان وافق على التعاون مع التحقيق وافقت السلطات الامريكيه على نقله لمركز اعادة تأهيل السعودية وقال البنتاغون في البيان بعد اكمال الاجراءات المنصوص عليها في الصفقه التي عقدت معه في فبراير 2014 سيقضي الدربي الفترة المتبقيه من حكمه بالسجن 13 عاما في السعودية هذا هو الضحك على ذقون الملوك الخونه الصهاينه مرتزقة وعصابات لامريكا هم السعوديه وقطر والامارات والبحرين والكويت والاردن والممللكه المغربيه وعميلهم الصغير الصهيوني السيسي المصري ومسعود البرزاني المهابادي الصهيوني  ها هم دمى تحركها امريكا وقت ما تشاء سجن بوكا الامريكي في البصره لقد اطلقت سراحهم امريكا وهم اليوم هم قادة عصابات داعش السعوديه الوهابيه ومنهم ابو بكر البغدادي لماذا امريكا لا تعدمهم مع العلم هم قتله وارهابيون خطرون امريكا هي التي تدرب وتسلح وتمون وتسهل تنقلات الارهابيون والقاعدة والدواعش والنصرة وجيش الاسلام وغيرهم هم دواعش امريكا وملوك العرب يسهلون تنقلاتهم في المنطقه بامر اسيادهم في اوربا وامريكا وكذلك جماعتنا المفسدون في العراق تريد اطلاق سراح الارهابيون الدواعش الوهابيه الذين قتلوا الالاف من الشعب العراقي حتى مرة ثانيه تعيدهم علينا عصابات ال سعود قادة لعصابات وتسميات جديده والخاسر هو الشعوب العربيه لا العملاء الذين همهم الكراسي ونهب الثروات