الارهابي موسى عبد اللات يؤيد قيام دولت الارهاب في دول الجوار

07032014463أ الارهابي موسى عبد االلا ت انسان منافق  ومخالف للقران ومنهجه لانه لادين ولا أنسانيه عنده بل هو انسان يشجع على قتل الابرياء بحجة الدين وهو لايفهم شيء من الدين ولاكن ابى هذا الشخص ان يرى دين محمد ص يتمسك به المسلمون بل اراد منهج الوهابيه الكفره وبث سمومهم بين الابرياء وأراد ان يعيد تبشير عبادة الاصنام وحفر قبور الصحابه رضوان الله عليهم لان حسب اللقاء الذي بث من فضائية الميادين ومخرج البرنامج الاخ يحي ابو زكريا سمعنا كلامه المشجع للارهاب وقتل النفس الزكيه التي حرمها الله وقيام عصابنه بذبح المسلمون واكل اكبادهم كما فعلها اجداده بني اميه اولاد البغايا وها هو احد احفادهم ويريد نشر سمومهم والسيطره على دول المسلمين كما سيطره اجداده على الحكم بعد وفاة نبينا محمد ص وابى ان يجيب على سؤال المخرج عندما قال له هل تبشر بدوله اسلاميه في الاردن كما تريد فعلها في العراق وسوريا لانه لو قال نعم  لوضع فورا في السجن ووضع الحذاء في فمه  فمع كل الاسف كيف يسكت الملك عبد الله عن هذا الارهابي  الكافر فاجداده عندما استلمواالحكم من ال الرسول  منهم من شمر القران على جانب وقال له لا علاقه لي بك واخر قال لعبت هاشم بالملك لا خبر جاء ولا وحي نزل  واخر رمى القران وومزقه وقال له اخبر ربك انا الوليد مزقتك انظروا هاؤلاء اجداد هذا الكافر موسى عبد اللات واليوم يريد هذا الارهابي الكافر اعادة ايام اسلافه الكفره وما اشبه اليوم بالبارحه لقد جاء احفادهم اليوم ومنهم هذا الفاسق موسى عبد اللات الذي من وراءه قتل الالاف من الابرياء ولو عنده ذرة دين او يعرف الرسول او قارئ للقران لتجنب كل هذه الاعمال المسيئه الى الرسول والدين الاسلامي فداعش جماعه ارهابيه مرتزقه جاؤا الى قتل الابرياء والزواج ببناتهم وسرقة اموالهم فانا اقول الى هذا الفاجر الفاسق ماذا جنى الدين الاسلامي منكم غير اذية الناس وذبحهم وهروب الناس من الدين بسبب اعمالكم الارهابيه من قطع الرؤوس واكل الاكباد وخراب المدن يا فاسق لو كنت عندك قليل من الدين لاجبت على سؤال المذيع فتوقف لسانك وجبنت واخذ الخوف يسري بك فانت وجماعتك جبناء لانكم قذاره ولا يجنى منكم غير الاذى والدمار والله سبحانه وتعالا يمهل ولا يهمل فعدالة الرب سوف تاتيكم انت وعصابتك الارهابيه الكافره ومن قبل المسلمين وبعدها سوف تنالون عقابكم الابدي في نار جهنم وبئس المصير وتتخدون مع ابو سفيان وعمر بن العاص وجميع الوهابيهوابن تيميه ويا موسى انت وعصابتك داعش الارهابيه قيموا الدوله الاسلاميه في انفسكم قبل ان تقيموها في دول غيركم