إبن حجر ينكر خلافة وإمامة الحسن والحسين

إبن حجر ينكر خلافة وإمامة الحسن والحسين
الكاتب : علاء اللامي
تاريخ أسود وسفسطة كلام ، يأتون بروايات يريدون بها المكر والخداع وإستغفال المجتمع المسلم حيث ورد في كلام المحقق الصرخي في نص ما قال الحافظ ابن حجر بعد نقل كلام القاضي وكلام لابن الجوزي : إنّ المراد بالاجتماع انقيادهم لبيعته، والذي وقع أنّ الناس اجتمعوا على أبي بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي، إلى أنْ وقع أمر الحَكَمين في صفِّين، فتسمَّى معاوية يومئذ بالخلافة، ثم اجتمع الناس على معاوية عند صلح الحسن، ثم اجتمعوا على ولده يزيد، ولم ينتظم للحسين أمر، بل قُتل قبل ذلك، ثم لما مات يزيد وقع الاختلاف إلى أنْ اجتمعوا على عبد الملك بن مروان بعد قتل ابن الزبير. أقول والكلام للمحقق الصرخي : إذًا أصبح عندي خلفاء أربعة ومعاوية خامسًا، الإمام الحسن خارج قوس وأيضًا الإمام الحسين خارج قوس!!! إذًا صفت القضية على أمير المؤمنين علي – سلام الله عليه -!!! هذه مكرمة من التيمية عندما أدخلوا عليًا – سلام الله عليه – ضمن الخلفاء!!! يُحتمل أنْ يكون إدخال علي هو على نحو الحياء، والحقيقة توجد خطوط عندهم تُخرّج عليًا من عنوان الإيمان فضلًا عن عنوان الخلافة والإمامة والولاية، إذًا عندي أربع خلفاء ومعاوية خامسًا ويزيد سادسًا . إنتهى كلام المحقق الصرخي بالنتيجة هناك إستفهام عقلي هل أن ابن كان جاداً بكلامه ام كان يمزح لو اطلع الجهال على روايته الانشائيه لشخصوا البس والتدليس من دون جهد يذكر علي ابن ابي طالب خليفة ومفترض الطاعه كما يفسرونها بقوله تعالى اطيعوا الله ورسوله والي الامر منكم فهل اطاع ابن حجر واساتذته ما ورد عن علي أم دلسوا ولتفوا على الحق والحقيقة بل هم وقعوا باكثر من هذا فالحق منحور ومباح عن اتابع الخط الاموي التيمي الداعشي فذاك سيد المطاعين محمد صلى الله عليه واله قد خالفوه جهاراًبشتى القضايا وفتروا عليه فكيف بعلي وابناء علي الذين هم ابناء رسول الله صلى الله عليه واله وسلم الذي قال فيهم اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي اهل بيتي ما ان تمسكتم بهم لن تظلوا بعدي ابدا .
مقتبس من المحاضرة {2} من بحث ( الدولة..المارقة…في عصر الظهور…منذ عهد الرسول – صلى الله عليه وآله وسلّم -) بحوث: تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع الأستاذ السيد الصرخي الحسني – دام ظله –
13محرم 1438 هـ – 10/15/ 2016 م
https://d.top4top.net/p_1021535251.jpg
===========