الاستاذ الصرخي :الواجب تمييز الطريق السليم عن السقيم .

بقلم:قيس المعاضيدي
الاسلام هو الطريق الصحيح .وفيه التكاملات الروحية والنفسية والاخلاقية .وهو معرفة الله حق معرفته ومن وصل الى تلك المرحلة، فلابد انه سلك طريق معرفة اوامر الباري –عز وجل – ونواهيه .جاء في الحديث القدسي : ﴿عبدي أطعني تكن مثلي أقول للشيء كن فيكون وتقول للشيء كن فيكون﴾. والاسلام هو الاخلاق الحميدة التي تتجلى فيها توحيد الخالق –جل وعلا – وايضا حسن التعامل مع الرعية والامانة والصدق .وكل منا يصبح راعيا للرعية وكلنا رعاة لرعيّاتنا .المرأة راعية في بيت زوجها والعامل في المصنع والمعلم في مدرسته والموظف في دائرته .والبائع في محله والجندي في الدفاع عن وطنه وكذا والفلاح والسائق …الخ .فيصبح المجتمع لا يظلم فيه احد ،وهذا ارادة الباري -عز وجل – ولكن ان حصل ما يشوب ذلك فان النتائج تخرج نكسات وهزائم نفسيه واخلاقية وقطعا يحصل التسافل والفوضى والبدع والتحريف والاجرام ،والسبب اننا لم نعرف الطريق الصالح من الطالح وتلك نتيجة حتمية .ولا تغرنكم الشعوب التي تؤكد على الحرية والديمقراطية و التي هي في حقيقتها لا تعرف الله –سبحانه وتعالى –ولا تمتثل لأوامره ونواهيه . فنرى الانحلال الاخلاقي متفشي وايضا الاستغلال لطاقات الاخرين وتسخيرها لمنفعة اشخاص محددين .وتستعمر بلدان وتخرب نتيجة تلك الاخلاقيات .وهذا عكس تماما من طريق السماء وكتابها الكريم والتي انزلت على الانبياء ليبلغوها للناس ،وان الله سبحانه وتعالى يريد لكم اليسر ولا يرد لكم العسر .قال تعالى في محكم كتابة الكريم :
] وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1) وَطُورِ سِينِينَ (2) وَهَٰذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ (3) لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (6) فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ (7) أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ (8)[ سورة التين .
وفي هذا المقام يقول الاستاذ الصرخي ( الواجب تمييز الطريق السليم عن السقيم ، وطريق الهداية والايمان عن غيره ،فيكون على اساسه السلوك والاعتقاد والتربية والحجة والاطمئنان ) انتهى كلام الاستاذ الصرخي .
هل نستبدل الحق والصواب والهداية والاصلاح والخير والبصر والبصيرة بالأدنى، التسافل في الاخلاق ، والقتل والاجرام والتحريف والعمى ،والوصول الى درجة الوقوف في طريق الحق ومحاربته وترتفع فينا فصيلة البهائم المتوحشة بل اهون منا وبذلك فقدنا نعمة الله سبحانه وتعالى .نسال الباري -عز وجل -ان يثبتا الى ما فيه الخير والايمان وهو طريق الحق السليم .https://b.top4top.net/p_954gp1oa1.png