الاستاذ المحقق ….خرافات التيمية وإفلاسهم تخالف الواقع والبديهيات والضرورات !!!

الاستاذ المحقق ….خرافات التيمية وإفلاسهم تخالف الواقع والبديهيات والضرورات !!!
احمد ياسين الهلالي

لم يسلم سجل الاحداث التاريخية للامة الاسلامية من تلاعب اصحاب الاقلام المأجورة واعداء الاسلام من ائمة الكفر والنفاق ، حيث غيروا الوقائع وقلبوا الحقائق ، ليزرعوا جذور الفتنة والفرقة بين ابناء المسلمين ، حتى جعلوا من التاريخ سببا في انقسام الامة وفتنة تسفك فيها الدماء وتزهق فيها الارواح وتروع بها النساء والاطفال ، وهنا لابد ان يكون لكل مسلم من وقفة يعيد فيها قراءة ذلك التاريخ بدقة وعقلانية ويبحث عن الاسباب والمسببات التي جعلت من تلك الامة الواحدة أمة متناحرة فيما بينها مكفرة بعظها للبعض الاخر متناسية حرمة الدم المسلم وكل المسلم على المسلم حرام ، فمن اين اتت تلك التشريعات العدوانية ومن اين نبعة تلك الكراهية ، وذلك البغض بين ابناء المسلمين ؟! وما طرحة سماحة المحقق السيد الصرخي الحسني في المحاضرة الثانية والاربعون من بحث (وقفات مع …توحيد التيمية الجسمي الاسطوري ) يشير الى جانب من تلك التلاعبات والتحريفات في الاحداث التاريخية من قبل ائمة التيمية واتباع ذلك الخط المنحرف الضال ، حيث كشف ذلك الامر من خلال التناقضات الموجودة في سردهم للاحداث التاريخية ، ففي سقوط الدولة وسيطرة التتر على بغداد في زمن المستنصر بالله تجد الغرائب والعجائب في السرد التاريخي للحدث فتجد التناقض بين كلمة وكلمة وجملة وجملة وحادثة وحادثة , وكما هو موضح في المورد السابع من المحاضرة الثانية والاربعين وفي عدة نقاط حيث قال المحقق الصرخي الحسني:
المورد7: تاريخ الإسلام48/(259): الذهبي: [عَبْد الله المستعصم باللَّه]:***61472;أَبُو أَحْمَد، أمير المؤمنين، الشّهيد، ابن المستنصر باللَّه:
1ـ قال (الذهبي): {{قَالَ الشَّيْخ قُطْب الدّين:
أـ كَانَ متديّنًا متمسكًا بالسُنَّة كأبيه وجدِّه،
ب ـ ولكنَّه لمْ يكنْ عَلَى ما كَانَ عليه أبوه وجدُّه النَّاصر مِن التَّيقُّظ والحَزْم وعلوّ الهمَّة***61486;
جـ ـ فإنَّ المستنصر باللَّه كَانَ ذا هِمةٍ عالية، وشجاعةٍ وافرة، ونفسٍ أبيّة، وعنده إقدام عظيم. استخدم مِن الجيوش ما يزيد عَلَى مائة ألف.
د ـ وكان لَهُ(للمستنصر) أخ يُعرف بالخَفَاجي يزيد عَلَيْهِ فِي الشَّهامة والشَّجاعة، وكان يَقُولُ: إنْ ملّكني الله لأعبُرَنَّ بالجيوش نهر جَيْحُون وانتزع البلاد مِن التّتار واستأصلهم***61486;
هـ ـ فلمَّا تُوُفي المستنصر لمْ يرَ الدويْدار والشّرابيّ والكبار تقليدَ الخَفَاجي الأمر، وخافوا منه، وآثروا المستعصم لما يعلمون مِن لينه وانقياده وضعف رأيه، ليكون الأمر إليهم. فأقاموا المستعصم. ((إذن لماذا تعمى وتغفل عن هذا وتحمل ابن العلقمي كل ما حصل؟ هل الجميع أخذ الحشيشة وكانوا يتعاطون المخدرات؟ إنا لله وإنا إليه راجعون!! كلام يناقض كلام وجملة تناقض جملة وفقرة تناقض فقرة، هذا هو حال الخليفة وهذه هي السلطة بيد الدويدار والشرابي ويحملون كل الأمر لابن العلقمي)) [[أقول: هل يوجد أوضح مِن هذا الكلام، هل يوجد عاقل لا يفهم حقيقة ما يدل عليه الكلام، هل يوجد واحد بنصف عقل أو بِثُمن عقل لا يفهم ذلك؟؟! أكيد لا يوجد، فهل يوجد أناس بدون عقل لا يفهمون ذلك؟! نعم إنَّهم التيمية وبكلِّ إصرار!! تآمروا على خفاجي وانقلبوا عليه وجعلوا الخلافة لابن أخيه المستعصم ليكون الأمر إليهم!! فإذا صار الأمر إليهم وبأيديهم وتحت سلطتهم فقد انتزعوها انتزاعًا مِن الأمير الخفاجي الشهِم الشجاع وجعلوها للمستعصم اللين المنقاد الضعيف، فمَن يقدر عليهم بعد ذلك؟!! لكن مع هذا فإنَّ خرافات التيمية وإفلاسهم تخالف الواقع والبديهيات والضرورات كما يخالفون كروية الأرض فيقولون إنَّها مسطحة، وكما يخالفون دوران الأرض حول الشمس فيقولون بدوران الشمس حول الأرض!! فإنَّهم قد دلّسوا أشنع تدليس فكذَّبوا وافتَرَوا على ابن العلقمي واتَّهَموه بكلِّ التُّهم وجعلوا منه شبيهًا لربّهم الجسم بربا الشاطر المتغير الصور والتجسّدات، فلمْ يُبقوا مصيبة وخزي وعار وقعوا فيه إلا واتهموا ابن العلقمي بتسبيبه وإيقاعه!! وجعلوا الخليفة دمية وألعوبة بيد ابن العلقمي!! بالرغم مِن أنَّهم يقولون: إنَّ الأمر صار للدويدار والشرابيّ، وكأنَّهم لم يذكروا حقيقة أنَّ الأمور صارت إلى الدويدار والشرابيّ، بعد عملية الخيانة والانقلاب التي قام بها الدويدار والشرابيّ على الخفاجي الذي يزيد شَهامةً وشَجاعة على أخيه المستنصر وعلى المستعصم بكلِّ تأكيد!! ولنقرأ تدليسهم وحوالة خزيهم وعارهم على ابن العلقمي المفلّس:]]
و ـ ثُمَّ رَكِنَ إلى وزيره ابن العلقميّ، فأهلك الحَرْث والنَّسل، وحسَّن لَهُ جمْعَ الأموال، والاقتصارَ عَلَى بعض العساكر، وقطعَ الأكثر. فوافقه عَلَى ذَلِكَ. وكان فيه شُحُّ، وقلّةُ معرفة، وعدمُ تدبير، وحبٌّ للمال، وإهمالٌ للأمور. وكان يتَّكلُ عَلَى غيره، ويُقدمُ عَلَى ما لَا يليق وعلى ما يُستقبحُ. ولو لم يكن إلّا ما فعله مَعَ النّاصر دَاوُد فِي أمر الوديعة***61486;}}
2ـ قال الذهبي: {{قلتُ: وكان يلعب بالحَمَام، ويُهمل أمر الإسلام، وابنُ العَلْقَمي يلعبُ بِهِ كيف أراد، ولا يُطْلِعه عَلَى الأخبار. وإذا جاءته نصيحةٌ فِي السّرِ أطْلَع(الخليفةُ) عليها ابنَ العَلْقَمِي ليقضي الله أمرًا كان مفعولا***61486;}}
[[ تنبيه: يقولون عنه قد وافق وزيرَه على كلِّ افعاله المذمومة ومنها تسريح الجيش، فكان ابنُ العَلْقَمي يلعبُ بِهِ كيف أراد ، وكان يحب المال وفيه شحُّ وقلَّةُ معرفة وإهمالٌ وعدمُ تدبير، ويُقدمُ عَلَى ما لَا يليقُ وعلى ما يُستقبحُ، ويخونُ ويغتصبُ الودائع، وقد أهلك الحرث والنَّسل، وكان يلعب بالحَمَام، ويُهملُ أمرَ الإسلام، وكان منشغلًا بالجواري ومجالس الطرب والمجون والغناء والرقص، ومع كلِّ ذلك يقولون عنه أمير المؤمنين، الشّهيد سَلِيم الباطن، حَسَن الدّيانة***61486; متديّنًا متمسكًا بالسُنَّة كأبيه وجدِّه!!هنيئًا لكم على هذه الرؤوس الفارغة مِن الفكر والعقل]]
خرافات التيمية وإفلاسهم تخالف الواقع والبديهيات والضرورات‏‎ !!!