الايمان

#استشهادُ_الزهراءِ_تضحيةٌ_للإسلام
الإيمان
بقلم الكاتب علاء اللامي
لو أمعن المجتمع الى حقائق الأيمان سوف يجد تلك الصورة المغايرة للتفكير السطحي لاتلك الصورة التي بنيت على أساس ظاهر معرفة الايمان والتي لو عرف الانسان نفسه حقاً لعرف حقيقة الأيمان هنا جاء في التراث الاسلامي من عرف نفسه عرف ربه اذن الايمان فعل وعمل وحب وأيمان وأخلاصاً لذلك الحب وأيماناً به الم نسمع قول رسول الله صلى الله عليه واله يا علي لايحبك الا مؤمن ولا يبغضك الا منافق – فما اكثر من يحب علي ظاهراً ويبغضه سراً فالعامل بالنفاق مبغض لعلي لم يؤمن بالله حق الايمان بل كان مبغضاً من حيث لايعلم فالحديث يقرئ من جانبين تكون مؤمن تحب علي – تكون منافق تبغض علي أذن حقائق الايمان مرتبطة بالصدق والعمل الصالح وهذا ما أشار اليه السيد الاستاذ والمحقق الصرخي الحسني ادام الله ظله في رسالته العمليه – كتاب الصوم : أن الايمان بالله والشعور الغريزي العميق بالتطلع نحو الغيب والانشداد الى المعبود لابد له من توجيه وتسديد وتحديد الطريق والسلوك المناسب لاشباع هذا الشعور وتعميقه وترسيخه لانه بدون توجيه سيضمر هذا الشعور وينتكس ويمنى بالاوان من الانحراف والشبهات مما يؤدي الى ارتباط غير صحيح والى ايمان ضعيف والى شعور وتطلع الى الغيب ليس له حقيقة فاعلة منتجة في حياة الانسان فيكون الانسان غير قادر على انتاجية طاقته الصالحة الدينية والعلمية والاخلاقية. انتهى
اذن متى ما عملت الامة الخير ووجهة سلوكها نحوه تحقق الايمان بأروع صورة
https://a.top4top.net/p_761h6e9c1.png