البرلمان العراقي وسلم الوظيفي الذي لا يستحقونه

ألى متى تبقى الحمير بالبرلمان العراقي بلا فهم ولا علم ولا دين ولا مسؤليه وبلا حنيه وبلا  عطف وبلا غيره ولا شرف ولا عقيده ولا رحم ولا ندم قساة القلب وشبيهي الكلب ومليئي الذنب ولا غفران من الرب ومن الفقير السب فلعنة الله عليكم ألا يكفيكم بوك وقتل وسحق وتدمير وتهريب وتبديل طرابيش وصعود من تحت لفوق وعلى خصوصيات الفقير والمسكين والبريئ واليتيم والمحتاج فكتلكم جهله وغباء وفدائي صدام وحرس جمهوري ونقشبنديه وبعثية صدام أبن صبحه وقد ذهبت صلاحيتنا وصرنا فاقدين العقل بسببكم وهل برلمانكم الوحيد الذي جاء من الغابه غابة الوحوش الكاسره أو نازل من السماء فغياباتكم لها فيتو لا يفصل أذا طالت مدته غيابه ولا يعاقب أذا قتل أو دمر أو أخرج أرهابي من السجن أو سرق أو عطل عمل أو ساء فعل أو أكل نعل وخياناتكم لها فيتو وأرهابيكم لهم فيتو وأجازاتكم حسب رغباتكم وحتى على أذية العراقي وقسمكم بالله باطل لأن الله بريئ منكم ومن أفعالكم وأعمالكم ولو كنتم شرفاء لجعلتم البرلمان العراقي على الأقل 50 خمسون شخصا وشريف وأين باقي حيوانات البرلمان حينما عقد قبل يومين لأقرار الموازنه ولما يؤجل شيئ مهم وهل سهراتكم  وسفراتكم ومجاملاتكم أفضل من خدمة الناس يا حيوانات مع الأعتذار للحفنه الشرفاء الذين لهم الدرجه الوظيفيه التي يستحقونها