البرلمان العراقي ولأول مره بالعالم يستلم جائزة نوبل وموسوعة كينس

لقد سخر الله لنا الحيوانات لخدمتنا ولاكن على العكس في العراق الشعب العراقي البريئ والقلب الرحيم والنفس الطيبه وحقوقه للأنسان فهو يخدم الحيوانات بعدما نشلها من الغرق ورفعها من الحضيض ورفعها بعدما كانت تتسول على الرصيف ووقف في طوابير طويله متحدي الصعوبات من مختلف تضاريس الأجواء العراقيه الصعبه وبعدما لبى واجبه ولوث أصبعه بالحبر من خلال مطرقة المرجعيه وسندان الأراذل أستلمت الحيوانات كل مكافئاتها من علف وحشيش وفيتامينات ومياه معقمه وكهرباء دائم ومناخ يلائمها حسب درجة الحراره التي توافقها وبقسم وبدون قسم تستلم مكافئاتها وقد فاز وتحدى العالم البرلمان العراقي بالجوائز العالميه من موسوعة كينس الى جائزة نوبل وغيرها من جوائز بالتمثيل والخيانه والقتل والأرهاب والسرقه والغدر والرشوه والمحسوبيه والمنسوبيه وأعلى راتب بالعالم وأكثر عدد من الحيوانات بالبرلمان ما عدى بعض حفنة من الشرفاء العفيفين نطلب السماح منهم لأنهم غير مشمولين بهذا الكلام ولا توجد حكمه في العالم من  لا يعمل له  أجر ومن يقتل العشرات لا يعاقب ومن يسرق لا يحاسب ومن يخون يكافئ ولذلك أنهالت العصابات بدون عرض لأنهم لا عرض لهم من اولاد شوارع وأولاد زنى ومحششين وقتله وأصحاب سوابق وبدون طلبات وبدون دعايات وبدون أعلانات وبدون أستثمارات وبدون تعب وبدون مقدمات وبدون جوازات ولا طلبيات أنهارت على العراق وسيطروا على السلطات الثلاث بأسم الدين وهم لا يعرفون الدين ولاكنهم واجهتهم واجهه دينيه وهي اللحايا وأول مره بالعالم لكل رئيس 3 ثلاث نواب ولهم حق الفيتو وذلك لأجل تعطيل القرارات وأذية الناس والناس تقول كفا سوي خير وذبه بالشط