البعثي الصدامي رعد الدهلكي يتباكا على نازحين جرف النصر

نقول للارهابي الداعشي رعد الدهلكي القابع في فنادق مسعود البرزاني المهابادي الصهيوني بأربيل ويتكلم على أسياده ومستشاريه الذين حفظوا شرفه ولو ان على ما يبدوا شرفه رخيص لانه لا يشكر الذين حرروا أرضه ودافعوا عن شرفه بل هرب مثل جماعته الخونه الارهابيين الصداميين الى الاردن ودبي وأربيل وغيرها وهو اليوم يريد عودة الدواعش الارهابيه من نازحين جرف النصر الى ناحيتهم لترجع حليمه الى عادته القديمه مرة أخرى لقطع رؤوس العراقيين والزوار على خط الموت اللطيفيه من قبل اهالي جرف النصر ونقول للداعشي الارهابي الهارب الى اربيل بان جميع اهالي جرف النصر هم دواعش وهم من ادخلوا الغرباء قاطعي الرؤوس الى جرف النصر ومستحيل ان يرجع واحدا حتى لا يلدغ المؤمن من جرف النصر مرتين ونقول للارهابي الداعشي رعد الدهلكي بساطيل الحشد الشعبي المقدس تشرفك وتاج على رأسك العفن