التيمية الدواعش منتهكي الحرمات اباحوا المقدسات للمحقق الصرخي

التيمية الدواعش منتهكي الحرمات اباحوا المقدسات للمحقق الصرخي
الكاتب علاء اللامي
جاء في المحاضرة 13 من محاضرة ما قبل المهد الى ما بعد اللحد للمحقق الصرخي حيث اكتفي بذكر بعض الموارد التي تتضمن بعض الموارد الشرعيّة وغيرها التي جاء بها المحقق الصرخي والتي تفنّد ما يستدلّ ‏به ‏جماعة التكفير على انتهاك حرمات مقابر المسلمين وأمواتهم بل وتكفير وقتل أحيائهم‎.‎شرح البخاري ، عند قوله صلى الله عليه وآله وسلم، لا تشدّ الرحال إلّا إلى ثلاثة مساجد قال: قَوْلُهُ ” إِلَّا إِلَى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ ” اَلْمُسْتَثْنَى مِنْهُ مَحْذُوف ، فَإِمَّا أَنْ يُقَدِّرَ عَامًّا فَيَصِيرَ: لَا تُشَدّ اَلرِّحَال إِلَى مَكَانٍ فِي أَيِّ أَمْرٍ كَانَ إِلَّا إِلَى اَلثَّلَاثَةِ ، أَوْ أَخَصّ مِنْ ذَلِكَ . لَا سَبِيلَ إِلَى اَلْأَوَّلِ لِإِفْضَائِهِ إِلَى سَدِّ بَابِ اَلسَّفَرِ لِلتِّجَارَةِ وَصِلَةِ اَلرَّحِمِ وَطَلَبِ اَلْعِلْمِ وَغَيْرهَا فَتَعَيَّنَ اَلثَّانِي ، وَالْأَوْلَى أَنْ يُقَدَّرَ مَا هُوَ أَكْثَرُ مُنَاسَبَة وَهُوَ: لَا تُشَدّ اَلرِّحَال إِلَى مَسْجِدٍ لِلصَّلَاةِ فِيهِ إِلَّا إِلَى اَلثَّلَاثَةِ ، فَيَبْطُلُ بِذَلِكَ قَوْل مَنْ مَنَعَ شَدَّ اَلرِّحَال إِلَى زِيَارَةِ اَلْقَبْرِ اَلشَّرِيفِ وَغَيْره مِنْ قُبُورِ اَلصَّالِحِينَ وَاَللَّه أَعْلَمُ. ( إذًا التكفيريّون، الدواعش، المنتهكون للحرمات، المبيحون للدماء وللأعراض وللأموال، والمهدّمون لقبور الأولياء والصالحين والأنبياء والمرسلين ماذا يفهمون من هذا الحديث؟ كما بيّن ابن حجر، يفهمون بأنّه لا يجوز زيارة القبور. وابن حجر يقول: يبطل هذا القول ، فيبطل بذلك قول الدواعش التكفيرين المنتهكين للحرمات والأرواح والأعراض والأموال). المورد الثاني .وقال السبكي: وَقَدْ اِلْتَبَسَ ذَلِكَ عَلَى بَعْضِهِمْ فَزَعَمَ أَنَّ شَدَّ اَلرِّحَالِ إِلَى اَلزِّيَارَةِ لِمَنْ فِي غَيْرِ اَلثَّلَاثَةِ دَاخِل فِي اَلْمَنْعِ ، وَهُوَ خَطَأٌ ( استدلال الدواعش، استدلال التكفيرين ومنتهكي حرمات قبور الأولياء والصالحين والأنبياء والمرسلين هو خطأ ) لِأَنَّ اَلِاسْتِثْنَاءَ إِنَّمَا يَكُونُ مِنْ جِنْس اَلْمُسْتَثْنَى مِنْهُ ، فَمَعْنَى اَلْحَدِيثِ : لَا تُشَدّ اَلرِّحَال إِلَى مَسْجِدٍ مِنْ اَلْمَسَاجِدِ أَوْ إِلَى مَكَانٍ مِنْ اَلْأَمْكِنَةِ لِأَجْلِ ذَلِكَ اَلْمَكَانِ إِلَّا إِلَى اَلثَّلَاثَةِ اَلْمَذْكُورَةِ ، وَشَدّ اَلرِّحَال إِلَى زِيَارَةٍ أَوْ طَلَبِ عِلْمٍ لَيْسَ إِلَى اَلْمَكَانِ بَلْ إِلَى مَنْ فِي ذَلِكَ اَلْمَكَانِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ. فتح الباري ج3 لابن حجر العسقلاني.المورد الثالث: شرح صحيح مسلم للنووي ج9، حديث لا تشدّ الرحال، قال النووي الباب السادس في زيارة قبر سيدنا ومولانا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وشرف وكرم وعظم وما يتعلق بذلك: وفي الباب مسائل:( إذا انصرف الحجاج والمعتمرون من مكة فليتوجهوا إلى مدينة رسول الله صلى لله عليه وآله وسلم لزيارة تربته صلى الله عليه وآله وسلم، فإنّها من أهم القربات وأنجح المساعي ( لاحظ زيارة تربة النبي تربة قبر النبي تربة مدينة النبي أهم القربات وأنجح المساعي) . وأيضًا موجودة في الإيضاح في مناسك الحج للنووي.اذن هنيئاً للحجاج بزيارة قبر النبي والصحابة والشهداء وائمة البقيع ولتبقَ افكار الدواعش المتحجرة ومخالفتهم الواضحة الصريحة للسلف والنهج الذي سار عليه الاصحاب يا لحظ الامة الاسلامية بمارقة العصر الدواعش التيمية، اي خطاب يرجع اليهم عقولهم واي بلوى حلت علينا من وراء رؤوسهم والتابعين.
مقتبس من المحاضرة ( 13 ) من بحث : (( #_ما_قبل_المهد_الى_ما_بعد_اللحد ))
محاضرات : تحليل موضوعي في العقائد و #التاريخ_الإسلامي .
21 ذي الحجة 1437هـ 23-9-2016م