الجامعة العربيه الصهيونيه مشغوله بالقمه الجديده في السعوديه الصهيونيه,,قمم معزى على غنم كلاب تنبح في دولة الاستخراء

اين العرب لقد وجدنا الجرب اين يومهم وغدهم الذي يقرر في غيابهم ومن دولة رأيهم هل سقط حاجز العداء القومي والانساني عن اسلرائيل ولماذا ,,ان خطوط الطيران من والى تل ابيب تخترق الان الاجواء العربيه من المحيط الى الخليج واخرها خط دلهي,,تل ابيب والشواطئ العربيه تكاد تكون مفتوحه بالحرب أو بالصفقات السياسيه امام الملاحه الاسرائيليه ولم تنتظر عواصم عربيه عدة معاهدات الصلح مع العدو القومي فباشرت اتصالاتها الرسميه مع تل ابيب ولو بقدر من الحياء وها هو الرئيس الامريكي ترامب يقرر الاعتراف بالقدس المحتله عاصمة لكيان الاحتلال الصهيوني ضاربا عرض الحائط بقرارات الامم المتحدة الامريكيه والجامعه العربيه الصهيونيه بل والاراده العربيه الاسرائيليه التي كانت ذات يوم جامعه فتفرقت وكانت بالامس فاعليه فاصبحت اثرا بعد عين واما محمود عباس ما يسمى برئيس السلطه الفلسطينيه لا يهمه مصادرت اسرائيل للضفه الغربيه والقدس الشريف من قبل امريكا وانما يبكي وينحب على حادث غزه والجامعه العربيه الصهيونيه مشغوله في الاعداد للقمه الجديده في السعوديه الصهيونيه ,,,,قمم معزى على غنم ,,,,,,