الحشد الشعبي المقدس البطل بسطالك تاج على رأس المنافق الدجال,,اردوغان التركي,,

الحشد الشعبي العراقي المقدس سحق عصابات الدواعش تماما وأرهب أمريكا وحلفائها بالمنطقه

,,متى تستفيق الحيوانات من نومها,,قالوا لنا ان البعض لا تنام سوى ربع ساعه وبعضها سمي ابو النوم لكثرة نومها والبعض تستفيق مع  طلوع الفجر لتسبح بحمد الله وسمفونياتها الجميله والعذبه والبعض الاخر تستفيق صبحا وبأول ضوء جريا وراء الغذاء والرزق الحلال وبدون ساعة توقيت أو أحد من يوقضها ولاكن ساستنا حمير لا يسمعون نصيحة الاخر ولا يستفيقون من رفسات الخونه ولا من العبر ولا من اللدغات ولا من الرياح العاتيه والسيول الجارفه ولا من الزلازل القائمه على مدار الساعه واليوم والشهر والسنه ,,صم بكم عميا لا يفقهون,,ولاكن املنا وحلمنا بالشعب العراقي الذي زئر وألف ,,الحشد الشعبي المقدس,, العفيف والشريف والنظيف حينما لبى النداء نداء المرجعيه ووقف لانقاذ ارضه وعرضه من خطر عصابات لا شرف ولا دين ولا قيم ومبادئ ولا أنسانيه أولاد زنى ربتهم الشوارع وأغتنمت الاسر الخليجيه التي سرقت الدول العربيه باسم الدين وفكرهم الوهابي الضال التكفيري الذي جعل الدنيا هي الاخره واخذ يحكم بدل الله سبحانه وتعالى ليذبح المليارات من يهود ومسيح ومسلمين وعباد بقر وعباد حجر وغيرهم ولاكن المصيبه بجماعتنا التي تجامل هؤلاء وهم اجاس وهمج رعاع ومموليين للارهاب وهم السعوديه وقطر والحمارات وغيرهم من المتطبعين مع الكيان الصهيوني ويدخلون علينا الارهابيين والعصابات عصابات القتل والمخدرات والسرقه عن طريق الخونه المنافق الدجال السلطان العثماني اردوغان وعن طريق  الاردن وملكها العميل ملك الاردن وليس لنا غير الحشد الشعبي المقدس والذي حرر الأرض وحمى العرض العراقي ولم يكتفي بقتل العصابات الاجراميه بل أصبح شوكه بعيون امريكا والخونه في السعوديه وقطر ودول الخليج الصهيونيه وتركيا والاردن