الداعشي المغربي موسى وزوجته سامانثا الامريكيه تصرح ل c n n اسرار خطيره

الداعشي الارهابي المغربي موسى متزوج من الامريكيه سامانثا 32 عاما من ولاية انديانا الذي انضم الى صفوف عصابات داعش الارهابيه الوهابيه السعوديه وقالت زوجته انها وزوجها كانا يخططان للسفر الى المغرب في محاولة لاعطاء زخم جديد لزواجهما علما بأن علاقتهما كانت متوترة في بعض الاحيان وكانت لهما ابنة اسمها سارة وللامريكيه ابن اسمه ماثيو من زوجها الاول وتوجها الزوجان في عام 2014 الى هونغ كونغ أولا لتحويل الاموال وبع ذلك توجها الى تركيا وتصف سامانثا هذه المرحلة من الرحلة بانها كانت رومانسيه جدا وتحدث زوجها عن حبه لها كثيرا وقدم لها الكثير من الهدايا ولاكن الامور تغيرت بعدما وصلوا الى مدينة ,,,,,,شانلي أورفا ,,,,التركيه على الحدود مع سوريا بدلا من السفر الى المغرب وخيرها زوجها بين التوجه الى سوريا وبين الفراق مع ابنتها سارة التي كان الارهابي الداعشي المغربي موسى ينوي ان يأخذها معه وتقول سامانثا انه لم يبق لديها أي خيار سوى التوجه مع زوجها الى الحدود السورية وعاشت مع زوجها في منزل على أطراف مدينة الرقة وتصف حياتها بأنها كانت بمثابة كلب لزوجها اذ كان دائما ما يضربها وتعرضت للعنف الجنسي اثناء قضائها 3 اشهر في زنزانة فردية حيث احتجزها الدواعش بسبب محاولتها الفرار وخلال عيشها في سوريا انجبت طفلين من زوجها